“بالصور” الاسد للفياض: على العراق وسوريا الوقوف بوجه مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها أعداء الخارج

متابعات: يس عراق

التقى مستشار الامني الوطني العراقي فالح الفياض ، الاحد، الرئيس السوري بشار الاسد خلال زيارة يجريها الى دمشق لبحث استكمال جهود مكافحة الارهاب.

وذكرت وكالة سانا السورية في بيان رصدته “يس عراق”، أن الاسد والفياض ناقشا سبل تعزيزالعلاقات الثنائية بين بغداد ودمشق ،حيث تم التأكيد على ضرورة تطويرها في مختلف المجالات بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

وأكد الأسد أن تعزيز العلاقات بين البلدين يصب في مصلحة الشعبين الشقيقين لاستكمال القضاء على بؤر الإرهاب من جهة وبما يخدم مصالحهما المشتركة وكسر الحواجز المختلفة والمفروضة بينهما من جهة أخرى.

كما شدد على أن ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية يحتم على البلدين المضي قدما بكل ما من شأنه صون سيادتهما واستقلالية قرارهما في وجه مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها الأعداء من الخارج مؤكداً أن مصير المنطقة لا يقرره سوى شعوبها مهما عظمت التحديات.

من جانبه أكد الفياض أن قوة سوريا وانتصارها على الإرهاب هو انتصار للعراق أيضا وبالعكس فإن أي إنجاز عسكري في الجانب العراقي يصب في مصلحة استقرار سورية.

وعقد اللقاء بين الاسد والفياض بحضور السفير السوري في العراق صطام الدندح.