“بالصور” الحلبوسي: العراق شهد أكبر موجة نزوح في تاريخه ودعمه بملف النازحين يجب أن يكون بموقف دولي

بغداد: يس عراق

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الاربعاء، ان العراق شهد أكبر موجة نزوح في تاريخه المعاصر وأن دعمه بملف النازحين يجب أن يكون بموقف دولي.

وذكر بيان لمكتب رئيس البرلمان ورد الى “يس عراق”، أن الحلبوسي استقبل المديرة الإقليمية للمنظمة الدولية للهجرة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كارميلا جيودو ورئيس بعثة العراق جيرارد ويت.

واستعرض الجانبان جهود المنظمة خلال زيارة المديرة الإقليمية إلى بعض مخيمات النازحين، والتأكيد على استمرار عودة العمل الإنساني في هذا الملف.

وقال الحلبوسي إن العراق حكومة وشعبا يقدر الجهود العالية للمنظمة، إلا أن العمل الإنساني لكل المنظمات الدولية ما زال بعيدا عن المستوى المطلوب. مبينا أن العراق شهد أكبر موجة نزوح في تاريخه المعاصر؛ نتيجة العمليات الإرهابية لتنظيم داعش، وبالرغم من دحر الارهاب إلا أن صورة الانتصار لم تكتمل إلا بعودة النازحين إلى مناطقهم.

وتابع أن دعم العراق بملف النازحين يجب أن يكون بموقف دولي؛ لأن العراق دافع عن العالم كله، وأن مساعدة النازحين لا تكون بتقديم الإعانة الإنسانية في المخيمات، وإنما تكتمل في تأهيل البنى التحتية، وتوفير فرص عمل تساعد وتشجع على العودة.

وأكد رئيس مجلس النواب أن العراق بمؤسساته التشريعية والتنفيذية سيعمل مع منظمة الهجرة الدولية لتشجيع العودة الطوعية للنازحين، مؤكدا أن العوائل غير المنتمية لتنظيم داعش ولم يشارك معه أبناؤها مرحبٌ بعودتها.

من جهتها وعدت جيودو بالعمل؛ لتسهيل العودة الطوعية للنازحين، وكذلك سعي المنظمة الدولية للهجرة على العمل الدؤوب لانضمام العراق كعضو في مجلس المنظمة.