الأمير الصباح يغادر العراق .. بعد ختام اجتماع مع الحلبوسي

بغداد: يس عراق

اختتم امير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح زيارته الى بغداد بعد سلسلة لقاءات منفصلة عقدها فور وصوله صباح الاربعاء، مع رئيس الجمهورية رهم صالح ثم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قبل أن يختتمها بلقائه مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

واستقبل الحلبوسي بحضور عددٍ من النواب أمير دولة الكويت والوفد المرافق له وناقش معه عمق العلاقة التاريخية والأخوية والمشتركات بين البلدين، مثمنًا موقف الكويت الداعم للعراق.

وبحث الجانبان آفاق التعاون بين العراق والكويت، والملفات ذات الاهتمام المشترك، وبما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين، مؤكدًا سيادته على ضرورة إدامة التواصل وحلِّ جميع الملفات العالقة.

كما تناول اللقاء العلاقات البرلمانية بين البلدين،وتفعيل الدبلوماسية البرلمانية، والعمل على تنسيق المواقف وتوحيدها في المحافل الدولية إزاء القضايا التي تهم المنطقة.

من جهته عبَّر سمو أمير دولة الكويت عن سعادته بزيارة بغداد وتطور العلاقات بين البلدين، مؤكدا دعم بلاده للعراق في مختلف المجالات، داعيا إلى زيادة التواصل وتبادل الزيارات على المستوى البرلماني بين بغداد والكويت، وبما يسهم بتحقيق أعلى مستوى من التنسيق والتعاون.