“بالصور”.. الشيب يغزو شعر اخر جنرالات صدام حسين

بغداد: يس عراق

حصلت “يس عراق” ،اليوم الثلاثاء، على صور حديثة للمهندس محمود ذياب الاحمد، وزير الاسكان والتعمير ووزير الري، واخر وزير للداخلية في عهد النظام السابق وقبل عام 2003.

وقد شغل ذياب منصب وزير الزراعة في فترة حرب الخليج الثانية، وفي أيلول 1991، دخل في نزاع مع وزير الدفاع حسين كامل حسن حول إعادة إنشاء جسر الجمهورية في بغداد، شغل لاحقا منصب وزير الإسكان والتعمير ثم وزير الري حيث كان له دور بارز في التفاوض مع تركيا وسوريا حول الحقوق المائية في نهري دجلة والفرات.

في 28 أيار 2001، خلف محمد زمام عبد الرزاق في منصب وزير الداخلية، ليستمر في المنصب حتى الغزو الاميركي للعراق.

أدرج اسمه في قائمة العراقيين المطلوبين لدى الولايات المتحدة، واعتقل بعد احتلال العراق في الثامن من آب من عام 2003، في عام 2005، وجهت له تهمة في قضية الأهوار، أفرج عنه في تموز 2012 بعد أن أنهى فترة الحكم الصادر بحقه، خلال فترة اعتقاله وقع على بطاقة لعب تحمل صورته لصالح الرقيب مارك هاينبو، حيث كان محكوما بالسجن 7 سنوات.

في عام 2017، أقر مجلس النواب العراقي قانونا ينص على مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من صدام حسين وزوجاته وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ومصادرة أموال قائمة من 52 من أركان النظام السابق، كان من بينهم محمود ذياب الأحمد.