“بالصور” باحث كبير السن يحير لجنة مناقشته بإطروحته قبل أن يحصد لقب “الدكتوراه” في تاريخ الأنساب

بغداد: يس عراق

حصد أحمد جابر البالغ من العمر 80 عاما لقب الدكتوراه في اطروحته الموسومة (حقيقة الأنساب العربية ، دراسة تاريخية تحليلية) وهو أكبر عراقي وعربي يحصل على هذا اللقب بعمره هذا.

قدم جابر أطروحة أثارت جدلا كعمره وكانت عن الأنساب إذ أثبت فيها خطأ علم الأنساب وما يتعلق به وأن الناس كلهم من آدم ولا يمكن لأي شخص تتبع الأنساب ً وهو أكبر عراقي يحصل على الدكتوراه في منطقتنا العربية والإقليمية

توفي مشرفه قبل شهر ولم يمنعه ذلك من إكمال مناقشته والحصول على الشهادة.

وحصل الدكتور أحمد جابر على الدكتوراه في حقيقة الأنساب ،وهي دراسة تاريخية وتحليلية عن الأنساب البشرية، منذ فجر التاريخ ومرورا بالكتب السماوية وغيرها ،و كان مشرفه يقول انا لم أر في حياتي طالبا للعلم شغوفا في هذا العمر وصعوبة الرسالة جعلت الأساتذة في حيرة من سيستطيع أن يناقش هذا العملاق.

وحصل بعد معاناة وانتظار على شهادة الدكتوراه في التاريخ من كلية الآداب في جامعة بغداد ، بعد أن تابع طوال عمره تلك الانساب بأمهات الكتب والمصادر، وحصول أحمد على الدكتوراه وهو بهذا العمر لم يوجد مثل حالته في العراق أو في الوطن العربي على مدار التاريخ، قاعة المناقشة غصت بالحضور ووسائل الإعلام ، لمتابعة طالب علم كرس حياته لعمل علمي لأكثر من خمسين عاما حتى أنه لم يكون عائلة ولم يتزوج قط، بل تابع الأنساب وفق عنوان أطروحته (حقيقة الأنساب العربية، دراسة تاريخية تحليلية) ومناقشته من قبل كبار الاساتذة من اختصاص التاريخ.