بالصور: بالذكرى الـ8 لدخول العراق… “التحفة التكنولوجية” حبيسة مطار بغداد نتيجة “الدمار” ومنعها من التحليق بالاجواء

يس عراق – بغداد

يصادف اليوم 14 ديسمبر 2020، الذكرى السنوية الثامنة على دخول طائرة “التربل سفن الزولو” للخدمة في الخطوط الجوية العراقية، حيث انها الان تقف حبيسة مطار بغداد الدولي بعد تعرضها لجملة من الاضرار خلال الفترة الماضية.

وتقول مدونة  “Iraqi Airways Airplanes”، المعنية بمراقبة وتدوين شؤون الطيران العراقي المدني: ثمانية سنوات مضت على دخول أرقى وأغلى تحفة تكنولوجية بكل ماتحمله الكلمة من معنى في تأريخ الخطوط الجوية العراقية منذ تأسيسها ولحد هذه اللحظة.
وتضيف: ثمانية سنوات خدمت في جزء كبير منها هذا الناقل الوطني العراقي وهذا البلد اخرها ماحملته على متنها من معدات وكوادر طبية صينية لأجل مكافحة جائحة كورونا في هذا البلد، هذا من غير الرحلات الرسمية (ذات التمثيل الحكومي الرسمي) منها رحلات رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وتتابع: ثمانية سنوات عانت فيها هذه الطائرة من مطبات كثيرة في حياتها العملية أما بسبب الفشل في تشغيلها الصحيح أو بسبب الإرهاب (أضرار في البدن نتيجة هجوم إرهابي على مطار بغداد الدولي).
واوضحت انه إلى الآن مازالت صامدة لكنها عادت وتعرضت إلى مطب آخر اوقفها عن العمل بسبب أزمة جائحة كورونا، مبينة انه والآن هي حبيسة في مطار بغداد الدولي وتنتظر الموعد لكي ترجع للعمل من جديد.
وتوضح ان الصور ( الثانية والثالثة والرابعة) جميعها لنفس الطائرة من مرحلة التصنيع وصولا إلى مرحلة الاختبار في مصانع شركة بوينغ الأمريكية في الولايات المتحدة الأمريكية وقبل أن تدخل في خدمة الخطوط الجوية العراقية.
وبينت المدونة، ان اليوم 14 ديسمبر هو الذكرى السنوية الثامنة على دخول التربل سفن الزولو Boeing 777-200LR YI-AQZ في خدمة الخطوط الجوية العراقية بعدما قدمت من بوينغ فيلد في الولايات المتحدة الأمريكية.