بالصور: بعد انتهاء 17 عاما.. السجون العراقية “تخفف حملها” من ضباط الجيش العراقي السابق وتطلق سراحهم تباعًا

يس عراق: بغداد

أفادت مصادر في مفوضية حقوق الإنسان في العراق أن السلطات العراقية أطلقت سراح زوج ابنة رئيس النظام السابق  حلا صدام بعد انتهاء مدة محكوميته.

وذكرت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ):  إنه “تم اطلاق سراح المقدم جمال مصطفى عبد الله السلطان، مسؤول ملف شؤون القبائل والعشائر، زوج حلا صدام حسين من السجن بعد إنتهاء مدة محكوميته”.

إلا أن مصدرًا مطلعًا قال لـ”يس عراق”، إن “معلومة اطلاق سراح المقدم جمال مصطفى غير صحيحة”، مشيرًا إلى أنه “حصل على إفراج قبل اسبوع في آخر قضية تخصه، إلا أن قضية أخرى فتحت بحقه وقد تطول إجراءات اطلاق سراحه 6 شهور إضافية”.

 

 

ويأتي اطلاق سراح السلطان، بعد اطلاق سراح العميد الركن برزان عبد الغفور قائد الحرس الجمهوري في حقبة صدام حسين بعد انتهاء مدة محكوميته.

والعميد برزان عبد الغفور سليمان مجيد التكريتي المولود 1960، أحد قادة قوات الحرس الجمهوري الخاص في عهد صدام حسين وعضوا في حزب البعث المنحل وهو شقيق اللواء روكان عبد الغفور المرافق الشخصي لصدام، وبحسب صفحة الجيش العراقي السابق، فإن “العميد الركن أصيب قريبا من طريق سريع المطار واعتقلته القوات الاميركية مصابا بعد معركة المطار”.

 

وفي وقت سابق، أطلق سراح الفريق الركن وليد حميد توفيق الناصري من سجن الحوت في مدينة الناصرية،بعد قضاء محكوميته مدة 17 سنة.