بالصور: بعد ساعات من جس النبض.. رفض واسع لرائد جوحي رغم محاولته النزول شبه متخفيًا

تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، صور للافتات رافضة لترشيح القاضي رائد جوحي، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وتضمنت اللافتات الموزعة في أماكن مختلفة، في ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد، عبارة “رائد جوحي مرفوض من قبل الشعب” وذلك على خلفية ما كشفته مصادر مطلعة عن ترشيحه من قبل المتظاهرين حسب ما قالت.

وفي وقت سابق من اليوم، كشفت مصادر سياسية مطلعة، عن تسلم رئيس الجمهورية برهم صالح قائمة تضم عددا من الاسماء المرشحة لرئاسة الحكومة.

ونقلت الوكالة العراقية الرسمية التابعة لشبكة الإعلام الحكومية التي تهيمن عليها القوى الحاكمة المشكلة للحكومة المقالة عن تلك المصادر قولها ان “رئيس الجمهورية قد يذهب لتكليف مرشح رئيس الوزراء بعيدا عن تسمية الكتلة الاكبر عددا”، مبينا ان “الكتلة الأكبر انتهت بعد ترشيح عادل عبد المهدي لمنصب رئيس الوزراء”.

واضافت ان “صالح تسلم قائمة تضم عددا من الاسماء المرشحة ابرزها (محمد شياع السوداني واسعد العيداني ومصطفى الكاظمي)، مشيرة الى ان “هذه الاسماء قابلة للتغيير حسب المتغيرات وتوافق الكتل السياسية”،

وبينت المصادر ان “رئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبد المهدي ابلغ رئيس الجمهورية بان اخر موعد حكومة تصريف الاعمال هو يوم الخميس المقبل”.

وخاطب رئيس الجمهورية برهم صالح، أمس الأحد، رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، لتحديد الكتلة النيابية الأكبر لتسمية المرشح لرئاسة الوزراء.

ووجه البرلمان ردا حاداً على كتاب رئيس الجمهورية عبر كتاب وجهه النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الإثنين، يتضمن جواب البرلمان، بشأن تحديد الكتلة الأكبر.

بالوثائق..البرلمان يرد على برهم صالح: كيف كلفتم عبد المهدي اذا كنتم لا تعرفون الكتلة الأكبر!

ووفقا للكتاب: “إشارة الى كتابكم المرقم (بلا) في 15 /12/ 2019 سبق وان تم اعلامكم بالكتلة النيابية الأكثر عددا في مجلس النواب، بموجب كتابنا بالعدد (م.ر/2535) في 2/10/ 2018 وعلى أساسها كلفتم مرشحها رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي بتشكيل حكومته”.

وتنشر “يس عراق” قائمة بالمناصب التي عمل وتنقل فيها رائد جوحي: