بالصور: تسجيل “خان النص” رسمياً بأسم هيئة الاثار والتراث

يس عراق – بغداد

كشف مفتش اثار وتراث النجف الاشرف محمد الميالي، الثلاثاء، عن صدور قرار قضائي بتسجيل خان الحماد باسم هيئة الاثار والتراث.

واوضح الميالي في بيان ان لجنة تثبيت العائدية في محكمة بداءة الحيدرية في محافظة النجف الاشرف اصدرت قرارها المرقم ١/مجدد/ ٢٠٢١ في ٢٠٢١/١/١٣ والقاضي بتسجيل خان الحماد الأثري بإسم الهيئة العامة للآثار والتراث واشار الميالي الى المفتشية بذلت جهودا كبيرة على مدى عامين تقريبا من أجل تسجيل هذا المعلم الأثري المهم .

وقال الميالي ان خان الحماد يعد من أهم الخانات في العراق من حيث المساحه والطراز المعماري حيث تبلغ مساحة الخان(٥ دونم و٧٤٧ متر)ويعود تشييده الى الربع الأول من القرن الثامن عشر ميلادي .

وأضاف الميالي أن المفتشية ماضية قدما لتسجيل باقي الخانات الاثريه بإسم الهيئة العامة للآثار والتراث.

و يعد اقدم الخانات في المنطقة و له عدة أسماء منها خان النص لكونه يقع في منتصف الطريق ما بين كربلاء و النجف، و خان الحماد لانه يقع في منطقة صحراوية خالية من السكان حينها و خان الوقف لانه كان يأوي الزائرين بين كربلاء و النجف .
وتم بناء الخان في عهد الوالي العثماني سليمان في عام 1774 م حيث تم إستخدم الطابوق الفرشي في تشيده ، ليكون محطة استراحة لزوار المراقد المقدسة و المسافرين ما بين الشام و أيران و الخليج العربي .
و يمتاز بكونه يتضمن مجموعة من الصحون مختلفة من حيث المساحة ، تحيطها الاواوين التي يقيم فيها المسافرين بالإضافة إلى بئر ماء يتوسط الباحة ، و حمامات و سلالم تؤدي إلى سطح الخان . و بوابات مؤمنة لحماية الزوار و امتعتهم من اللصوص و قطاع الطرق آنذاك .
و كذلك دكتان( منصتان ) ترتفعان متر و نصف عن الارض مخصصتان للصلاة و الاستراحة في الهواء الطلق . و ملحقات اضافية مخصصة للخيول ولتخزين أمتعة المسافرين .
و لغاية اليوم يحظى الخان بمكانة كبيرة لدى أهالي الحيدرية لكونه شاهد على تأريخ المنطقة .