“بالصور” شاب يختار انهاء حياته على جسر في بغداد بدلا من البكالوريا.. ورفاقه يروون القصة كاملة!!

بغداد: يس عراق

اقدم شاب في مقتبل العمر على الانتحار بعد رمي نفسه من اعلى جسر في العاصمة بغداد، وقال مقربون من المنتحر لـ “مركز حياة لمكافحة الانتحار في العراق”، (8 تموز 2019) بحسب بيان تلقته “يس عراق”، إن “عز الدين الملقب بالعزاوي، يسكن منطقة البنوك شمالي العاصمة بغداد كان برفقة اثنين من اصدقائه في سيارة نوع (سايبا)”.

وأضاف الاصدقاء المرافقين له، أن “السيارة تعطلت على الجسر ١٤ رمضان الرابط بين منطقة الأعظمية والإسكان قرب منطقة المنصور”، مشيراً إلى أنهم “تفاجأوا بان صديقهم ذهب نحو سياج الجسر ورمى نفسه في النهر لينهي حياته وهو في بداية عمره، حسب قولهم.
ولفت الاصدقاء، إلى أن “صديقهم كان طالباً في مرحلة السادس الاعدادي، وان كان يؤدي الامتحانات (البكلوريا)”، مرجحين إلى أن “ضغوط الامتحانات قد يكون السبب الرئيس وراء اقدام صديقهم على الانتحار”.
بدوره أشار شهود عيان، إلى أن “شخصين حاولوا انقاذه، لكن دون جدوى حيث لقى الاول مصرعه والثاني نقل إلى المستشفى من قبل الشرطة النهرية”.


وهنا يطالب المركز، الجهات المعنية إلى تعاون من شأنه الحد من الانتحار في العراق، عبر خطوات مدروسة تضمن معالجة الحالات وإعادة تأهيلها في المجتمع عبر ندوات تثقيفية وورشات عمل جديرة بشفاء تلك الحالات لتكون أكثر فاعلية في بيئة مسالمة ملؤها الأمل، كما وأن لإقرار القوانين التي تحد من ممارسة العنف الأسري دور بارز في مكافحة هذه الظاهرة.