“بالصور” صالح يلتقي ماي ووزير خارجيتها بشكل منفصل في لندن..وتخفيف التوتر في المنطقة يتصدر المباحثات

متابعات: يس عراق

ناقش رئيس الجمهورية برهم صالح ، الثلاثاء، مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في لندن جملة ملفات مشتركة ابرزها دعم العراق امنيا وفي مجال الاعمار وتخفيف التوتر الحاصل في المنطقة.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية تابعته “يس عراق”، ان صالح وماي عقدا جلسة مباحثات مشتركة حيث أكد رئيس الجمهورية اهمية الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وتوسيع آفاق التعاون في المجالات كافة وبما يخدم المصالح المتبادلة للشعبين الصديقين، مشيراً الى ضرورة ان تلعب الحكومة البريطانية دوراً فاعلاً في تعزيز استقرار المنطقة وتخفيف حدة التوترات فيها.

وثمن صالح دور بريطانيا في الحرب ضد الارهاب، واسهامها المتواصل في دعم القوات الامنية العراقية وتدريبها وتجهيزها، متمنياً ان تساهم بشكل متميز في حركة الاعمار و البناء ولا سيما في المناطق المحررة.

بدورها اشادت ماي بالسياسة التي ينتهجها العراق بتهدئة الاوضاع على الساحتين العربية والاقليمية، ودور سيادته في تعزيز الوحدة الوطنية، مجددة دعمها للشعب العراقي وحكومته لتحقيق استقراره ونهوضه.

وجرى خلال اللقاء، استعراض آخر المستجدات في المنطقة، والتأكيد على تكثيف المساعي لنزع فتيل الازمة فيها، كما تناول الجانبان الجهود المبذولة في الحرب على الإرهاب، وضرورة تعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية للتصدي لهذا الخطر الذي يهدد الأمن والسلم العالميين.

لقاء منفصل يجمع برهم صالح وجيريمي هانت

وفي لقاء منفصل ،أكد رئيس الجمهورية برهم صالح خلال مباحثات أجراها مع وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت ضرورة التنسيق والعمل بين البلدين بشأن تكثيف جهود ترسيخ السلام في المنطقة وتحقيق الاستقرار والامن وبما يحقق التقدم والرفاهية للبلدان والشعوب.

كما صالح رغبة العراق بتطوير علاقاته مع المملكة المتحدة البريطانية، وحرصه على تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة.

بدوره جدد هانت دعم بلاده للعراق على مختلف الصعد، وسعيها لتوثيق عُرى الصداقة، مشيداً بدوره المحوري ازاء الازمات في المنطقة، مؤكدً اهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا، والتطورات المستجدة على الساحتين الإقليمية والدولية.