بالصور… “عارضة ازياء” تدخل عالم الطيران العراقي “من اوسع الابواب”: حصدت جائزة اولى مفيدة لسرب “الطائر الاخضر”

يس عراق – بغداد

تحدثت مدونة(Iraqi Airways Airplanes (IAWAP)، المعنية بشؤون الطيران المدني العراقي ومتابعة نشاطات الخطوط الجوية العراقية، عن تجربة نجاح خاضتها فتاة عراقية تعمل بمجال الازياء ثم قررت دخول عالم الطيران عبر بوابة الطيران العراقي.

وذكرت المدونة، في منشور لها، ان سارة طه خضير المير طه، هي سيدة عراقية مِعطاء كالمدينة التي تنتسب إليها الاوهي البصرة الفيحاء ، مزجت بمثابرتها وإصرارها على النجاح وذوقها الرفيع مابين الهندسة وعظمتها من جهة و الفن وروعته من جهة أخرى فأخرجت لنا نموذجاً فتياً يحتذى .

واضافت: ان هذا النموذج الفتي الشاب التحق في سلك تصاميم الازياء عام 2014م لما وجده في نفسه من ثقة عالية في النفس حيث الذوق الخصب والخيال والمعرفة والمهارة الكافية في الابتكار الذي يعطيه القدرة على الإبداع في هذا المجال فأخرج لنا إبداعات فنية تجسدت بتصاميم أزياء جميلة جداً .
وتابعت: لكنه لم يقف عند هذا الحد فقط فهو مازال يرى ان لديه طاقات إبداعية أخرى فإلتحق في عالم الطيران الذي يتطلب ابداعاً أكثر وإصرارا على النجاح، وتجسد ذلك عبر انضمامها في صفوف الكوادر الهندسية لاسيما الفتية منها في داخل شركة الخطوط الجوية العراقية الناقل الوطني العراقي وحصل هذا الأمر في عام 2017.
واوضحت: ان هذا النموذج الفتي وثق أولى خطوات نجاحه بمشواره الجديد (عالم الطيران / الخطوط الجوية العراقية) بعد ثلاثة سنوات فقط على التحاقه في هذا الناقل الوطني العراقي وذلك عبر حصوله على رخصة صيانة الطائرات ( B2 ) بمجال (الافيونك) من شركة(GMF AEROASIA) الاندونيسية العالمية مع (106 طالب / مهندس) آخرين ابتعثتهم الخطوط الجوية العراقية قبل فترة واحتفلت بهم قبل أيام قليلة جدا في مركز عملياتها في مطار بغداد الدولي بعد عودتهم واكمالهم هذا المشوار بنجاح .
واشارت المدونة، الى ان هذا النموذج الفتي المبدع يمكن للخطوط الجوية العراقية ان يستغل طاقته وابداعه في تصميم زي رسمي جديد عصري لطواقم هذه الشركة لاسيما بالتحديد مضيفي هذه الشركة .

وكانت مدونة Iraqi Airways Airplanes (IAWAP) ، قد كشفت الثلاثاء الماضي، عن دخول دفعة جديدة من مهندسي الخطوط الجوية العراقية من اختصاص ميكانيك الطائرات، فضلا عن طائرة جديدة ستدخل الخدمة العام المقبل في تقدم واضح للطيران المدني العراقي.وقالت المدونة، في منشور لها على فيسبوك: انه في الشهر السادس من هذا العام انفردت صفحتنا بالاحتفال في تخرج الدفعة الأولى من مهندسي الخطوط الجوية العراقية وبعدد أكثر من 45 مهندس مختص بميكانيك الطائرات حيث اجتازوا بنجاح دورة أساسية في صيانة الطائرات وتدعى Basic Aircraft Maintenance بعدما احتفت بهم شركة GMF AEROASIAالاندونيسية صاحبة الشأن بتخرج هذه الدفعة حيث ارسلتهم الخطوط الجوية العراقية إليها لهذا الغرض وهذه الدفعة من (المهندسين / الطلاب) العراقيين هي جزء من ثلاثة دفعات كانت قد ارسلتها الخطوط الجوية العراقية سابقا إلى هذه الشركة العالمية الاوهي شركة(GMF AeroAsia).

واضافت ان الدفعة بمجموع (107 مهندس / طالب) قسم منهم سيتخصص بمجال الكهرباء أو بالأحرى إلكترونيات الطيران( Avionics ) والقسم الاخر سيتخصص بمجال ميكانيك الطائرات.

واوضحت، انه قبل شهرين اكملت GMF AEROASIAتخريج الدفعتين المتبقيتين وعاد جميع طلابها إلى بلدهم العراق وشركتهم الأم الخطوط الجوية العراقية.

وتابعت: وبذلك أصبح العدد الكلي لجميع المتخرجين في الدفعات الثلاثة من الشهر السادس وصولا للشهر العاشر هو (107 مهندس / طالب)، مبينة انه وقبل يومين احتفلت الخطوط الجوية العراقية بهم في مقرها الكائن في مطار بغداد الدولي حيث مركز عمليات الخطوط الجوية العراقية.

ولفتت المدونة، الى ان فائدة هذا الأمر تتعلق في الحاجة المُلِّحة للخطوط الجوية العراقية إلى هذا العدد من المهندسين بسبب النقص الحاصل لديها وبنفس الوقت هي مقبلة على دخول طائرات جديدة في أسطولها ومن المؤمل ان تدخل أولى هذه الطائرات من طراز Boeing 787-8 Dreamliner في العام القادم.

واشارت الى ان GMF AeroAsia هي شركة إندونيسية متخصصة في إصلاح وصيانة الطائرات تخدم منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتوظف أكثر من 4000 شخص ومقرها في تانجيرانج بإندونيسيا ولديها العديد من المكاتب في جميع أنحاء العالم و تقدم خدماتها للطائرات بمختلف أنواعها وهي واحدة من أكبر مرافق صيانة الطائرات الرائدة في قارة آسيا .