بالصور: على خطى الدول العظمى.. محافظة عراقية تصنع “روبوت” يوصل العلاجات لردهات كورونا

يس عراق: بغداد

مرة أخرى، تدخل محافظة واسط ضمن سباق، صناعة الروبوتات خلال الازمات التي تعيشها البلاد، حيث اعلن عن تصنيع روبوت لتوصيل العلاجات الى الردهات الوبائية التي يرقد فيها مرضى كورونا، على خطى الدول العالمية التي بدات تستعمل هذه التقنية، وتأتي هذه الخطوة، بعد خطوة مشابهة في 2014 عندما صنعت المحافظة روبوت لمعالجة العبوات الناسفة.

وأعلن معاون عميد المعهد التقني في محافظة واسط، احمد عبدالرزاق، تصنيع روبوت آلي يعمل على توصيل العلاجات الطبية للردهات الوبائية.

وقال عبدالرزاق في تصريح صحفي تابعته “يس عراق”، إن “ملاكات المعهد التقني في الكوت انجزت روبوت آلي بجهود ذاتية من قبل كوادر المعهد يستخدم في عدد من المجالات الطبية وغيرها”.

 

واضاف أن “الروبوت سيسهم في المساعدة بتوصيل العلاجات في الردهات الوبائية داخل المستشفيات الأمر الذي يجنب العاملين خطر الاصابة”.

من جهته كشف احد المهندسين العاملين في وحدة المعامل والورش بالمعهد، مرتضى كريم، عن “صناعة ماكنة تخريم متعددة الاستخدام CNC بكلفة 8 آلاف دولار في حين تبلغ كلفة المستورد منها 13 ألف دولار”.

وتابع كريم أن “الماكنة وفرت اكتفاء ذاتي لحاجة المعهد ومن الممكن تصنيع أي شكل لباقي الجامعات او المؤسسات الحكومية”.

 

وفي 2014، تمكن المهندس حسام حسن خضير من اهالي محافظة واسط من تصميم وتصنيع روبوت”انسان الي” متطور وبمواصفات تقنية عالية المستوى.

 

واوضح خضير ان انسانه الالي يقوم باعمال تشكل خطرا على حياة الانسان كابطال العبوات الناسفة والكشف عن الاجسام الغريبة والمشعة، حيث يتكون من ذراعين متحركين بكل الاتجاهات مع قابلية السير على كافة الطرق بالاضافة الى قدرته على التصوير الرقمي حيث يتميز بالتحكم عن بعد في مسافات امنة.