“بالصور”.. لم يتبق من عائلتها سوى ابنها امرأة موصلية تواجه الحياة بـ”المناديل والسكائر والماء”

نينوى: يس عراق

تعيش المرأة العراقية فاطمة علي في محلة تعرف باسم (ﻋﻤﻮ ﺍﻟﺒﻘﺎﻝ) ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ الموصلبرفقة ولدها، وهي تعتاش على بيع المناديل والسكائر والمياه.

وتقول فاطمة “ﻛﻨﺎ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺗﺘﻜﻮﻥ ﻣﻦ ٥ ﺃﺷﺨﺎﺹ، ﻟﻜﻨﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﺛﻨﺎﻥ ﻓﻘﻂ ﺗﺮﻛﻨﺎ ﺯﻭﺟﻲ ﻗﺒﻞ ١٢ ﻋﺎﻡ . ﺗﻮﻓﻴﺖ ﺍﺑﻨﺘﻲ ﺩﻻﻝ ﻋﺎﻡ ٢٠٠٩ ﻓﻲ ﺣﺎﺩﺙ ﺳﻴﺮ، ﻭﺍﺳﺘﺸﻬﺪ ﺃﺑﻨﻲ ﻋﻤﺎﺩ ﻓﻲ ﺗﻔﺠﻴﺮ ﺇﺭﻫﺎﺑﻲ، ﻭﺑﻘﻴﺖ ﻣﻊ ﺇﻳﺎﺩ ﻟﻮﺣﺪﻧﺎ ﻟﻴﺴﺖ ﻫﺬﻩ ﻛﻞ ﺍﻟﻘﺼﺔ، ﺃﻋﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺷﻠﻞ ﻧﺼﻔﻲ ﻭﺗﻮﺭﻡ ﻓﻲ ﻗﺪﻣﻲ، ﻻ ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻤﺸﻲ “.

وتضيف قائلة “ﺗﺘﻮﻗﻌﻮﻥ ﻳﺄﺳﺖ؟ ﻻ ﻃﺒﻌﺎً ﻟﺪﻱ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺑﻦ، ﻭﻫﻮ ﺣﻠﻤﻲ ﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻲ ﻭﺃﻋﻤﻞ ﺑﺠﺪ ﻟﻜﻲ ﻳﻜﺒﺮ ﻭﻳﺤﻘﻖ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ، ﺃﺧﺮﺝ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺇﻟﻰ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺠﺴﺮ ﺍﻟﻌﺘﻴﻖ ﺃﺑﻴﻊ ﺣﺎﺟﻴﺎﺕ ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻨﺎﺩﻳﻞ ﻭﺍﻟﺴﻜﺎﺋﺮ ﻭﺍﻟﻤﺎﺀ، ﻭﻣﺎ ﺃﺣﺼﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﻳﻜﻔﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻳﻮﻣﻲ، ﻭﻣﺎ ﻳﺴﺎﻋﺪﻧﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺣﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻬﻢ ﺃﺣﻴﻨﺎً ﻳﺘﺒﺮﻋﻮﻥ ﻟﻲ ﻟﺴﺪﺍﺩ ﺍﻹﻳﺠﺎﺭ”.