بالصور: محافظة تفتتح اكبر “مشروع زراعي” في العراق: شبابها موعودون بـ 5 الاف فرصة عمل

يس عراق – بغداد

فتحت “علوة الخضار” الجديدة في اربيل عاصمة اقليم كوردستان، اليوم الاحد، أبوابها أمام الفلاحين لتسويق منتجاتهم الزراعية وفق طراز حديث.

وتعد “علوة اربيل” وهي اسواق لبيع الخضار والفواكه بالجملة، نسخة من “علوة باريس” إذ تم بناؤها على مساحة شاسعة، وتضم برادات ضخمة لحفظ الخضروات واللحوم والاسماك، بالإضافة إلى بيوت زجاجية لطرح المنتج على مدار العام مع مركز لتدريب الفلاحين.

وقال عبد الملك هشام مدير عام الجهة المنفذة التي تدير المشروع بالتعاون مع شركة “ريديار”، وفقا لوسائل إعلام كردية، إنهم “اتخذوا من عبارة (من البذرة للمائدة) شعاراً للعلوة الجديدة في اربيل، موضحاً أن “المشروع نسخة مطبقة من علوة باريس التي روعي فيها جميع المواصفات التي تخدم الفلاحين في تسويق منتجاتهم على مدار 24 ساعة في اليوم”.

واضاف هشام أن “فكرة بناء هذه العلوة جاءت بالتعاون مع شركات هولندية وفرنسية”، مشيراً إلى أن “بناؤها تم على مساحة 20 الف متر مربع كمرحلة اولى والمرحلة التكميلية تصل الى 507 الف متر مربع”.

وإلى جانب العلوة، هناك مشروع البيوت الزجاجية”، حيث يقول هشام إن “الهدف من بنائها بجانب العلوة مباشرة، هو تقديم خدمات اوسع للبيع مقابل وفرة الإنتاج على مساحة صغيرة”. وأوضح أن “تربة العلوة عولجت بشكل طبيعي من قبل شركة هورتي الهولندية، والتي ستشرف على البيوت الزجاجية التي ستزرع الطماطم والخيار والفلفل والفراولة كمرحلة اولى”.

ولا يقتصر مشروع “العلوة” على البيع والتجارة فقط، وإنما يضم معهداً لتدريب الفلاحين، اذ يقول هشام إن هناك معهداً لتدريب الفلاحين في تقديم دورات مجانية للفلاحين بهدف توعيتهم على كيفية الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في تطوير المجال الزراعي”.

كما تضم العلوة، وفقاً للمتحدث، على ثلاجات وبرادات عددها 130 كل واحدة منها بمساحة 100 الى 125 متر مربع مخصصة لحفظ اللحوم والاسماك والخضار والمنتجات الزراعية، فضلاً عن مطعم حديث ومبيت لسائقي الشاحنات مع محطة تعبئة الوقود.

ويضيف مدير عام ادارة العلوة، بالقول: اذا انقطعت الكهرباء لمدة 8 ساعات فأن درجة الحرارة ستنخفض لدرجة واحدة فقط بحيث لا تؤثر المنتجات الزراعية بقطع الكهرباء.

وعن سعة العلوة، اشار إلى أنها تستوعب 3 الاف مكاناً لتسويق المنتجات الزراعية وتوفر ادارتها حالياً خدمات مجانية لمدة ستة اشهر على أن يقدم بعدها عمولة تصل لـ2% لإدارة العلوة، كما توفر الادارة خدمات التنظيف على مدار الساعة.

ومن المتوقع أن يوفر مشروع “علوة اربيل” التي تعد الاكبر على مستوى العراق، خمسة الاف فرصة عمل لسكان مدينة اربيل.