“بالصور” مروان يرتاد جرف نهر دجلة يوميا ينتظر جثة إبنه عبد القادر الذي فقده بحادثة عبارة الموصل

متابعات: يس عراق

منذ أكثر من شهر ومروان عبد القادر يجالس نهر دجلة ينتظر جثة إبنه عبد القادر الذي قضى غرقا في حادثة عبارة الموصل في 21 اذار الماضي في الجزيرة السياحية.

مروان يرتاد جرف نهر دجلة بشكل يومي من الصباح وحتى العاشرة مساء لعله يرى جثة ابنه تطوف لتنهي رحلة الالم والصراع الذي يعيشه منذ لحظة فقدان ابنه عبد القادر.

ويناشد مراون الجهات المعنية والخيرين بالعثور على جثة ابنه حتى وصل الحال به الى رصد مكافأة لمن يعثر عليه.