بالصور: مساحات شاسعة شمال العراق يغطيها اللون “الاصفر والاخضر” بعد غياب 6 سنوات..السبب!

يس عراق – بغداد

يزداد الاهتمام بزراعة الذرة الصفراء في محافظة أربيل التي لم يكن فيها أي حقل لزراعة المحصول قبل ست سنوات من الآن، لكن الفلاحين الذين يستثمرون حالياً آلاف الدونمات من الأراضي في زراعة الذرة يؤكدون غياب الدعم الحكومي والتنافس مع المستورد.

ويشكو الفلاحون، وفقا لوسائل اعلام كردية، من عدم السماح لهم بتسويق محاصيلهم إلى الجهات الحكومية على غرار القمح، إضافة إلى غياب دعم المنتوج المحلي من الذرة وخاصة خلال موسم الحصاد، حيث ينعكس انخفاض سعر الذرة المستورد من تركيا وإيران على تسويق الذرة المحلي، بحسب قول الفلاحين.

وتبلغ تكلفة إنتاج الطن الواحد من الذرة نحو 120 ألف دينار ليبيعها المزارع بـ150 إلى 160 ألف دينار، فيما ينخفض سعر الذرة المستوردة في موسم حصاد الناتج المحلي من 400 ألف دينار إلى 100 ألف دينار، لمنافسة المحصول الوطني.

وفي 27 آب الماضي، أعلنت وزارة الزراعة العراقية، السماح باستيراد محصول الذرة الصفراء نتيجة لطلب الاستهلاك المحلي لقطاع الثروة الحيوانية وخاصة قطاع الدواجن، داعيةً كافة المنافذ الحدودية وقيادة العمليات والسيطرات بين المحافظات إلى تسهيل انسيابية انتقال المحصول.