بالصور والتفاصيل… المباشرة بإنشاء 4 مستشفيات جديدة في جانبي الموصل وتلعفر

يس عراق – بغداد

باشرت الكوادر الفنية والهندسية التابعة للامانة للعامة للعتبة الحسينية المقدسة، الجمعة، بانشاء مستشفيين من اصل اربع مستشفيات في محافظة نينوى شمالي العراق، مؤكدة ان الجانب الايمن في المحافظة مهدم بالكامل ولا توجد فيه اي خدمات صحة او طبية.

وذكر بيان للعتبة، رصدته”يس عراق”، ان “باشرنا صباح اليوم، بانشاء مستشفيين احدهما في سهل نينوى والآخر في الجانب الايمن لمدينة الموصل”، مبيناً، انه “سيتم انشاء مستشفيين آخرين في الجانب الايسر وقضاء تلعفر بعد الانتهاء من هذين المستشفيين”.

وأضاف البيان، ان “المستشفيات الاربعة التي سيتم انجازها من قبل العتبة المقدسة، ستوفر اكثر من 400 سرير الى المحافظة بكافة خدماتها وفق احدث المواصفات العالمية، اضافة الى منظومات الاوكسجين المركزية”، موضحا، ان “المستشفى التي يجري بناءها في الجانب الايمن ستكون بسعة 150 سرير مع منظومات اوكسجين مركزية وصالات ولادة واخرى للعمليات، فضلاً عن العناية المركزة للمرضى وغسل الكلى، اضافة الى علاج مرضى كورونا، اما المستشفى الثاني في سهل نينوى سيكون بسعة 100 سرير، وايضا سيكون مجهز بكافة الخدمات الطبية ومنظومات الاوكسجين المركزية”.

وتابع: ان “هذين المستشفيين سينجزان خلال فترة قياسية تبلغ 60 يوماً”، مشيراً الى، ان “العتبة المقدسة ستباشر فوراً بعد الانتهاء من هذين المستشفيين ببناء مستشفيين آخرين احدهما في الجانب الايسر سعة 100 سرير والآخر في قضاء تلعفر سعة 80 سرير”.

وأشار البيان الى انه “خلال جولتنا التي قمنا بها اليوم تبين لنا ان الجانب الايمن في الموصل مهدم بالكامل ولا توجد فيه اي خدمات صحة او طبية”، مشيراً الى، ان “العتبة الحسينية ستعيد تأهيل الخدمات الطبية فيه”.

ووضعت العتبة الحسينية مدن الزائرين العصرية التابعة لها وهي كل من مدينة سيد الاوصياء ومدينة الامام الحسين ومدينة الامام الحسن (عليهم السلام) تحت تصرف وزارة الصحة، كما قامت بانشاء (23) مركزا للشفاء في عدد من المحافظات بمواصفات عالمية وخلال فترات زمنية قياسية.