بالصور: وسائل اعلام سورية تتحدث عن “وضع حرج” للفنانة ساريا السواس

يس عراق: متابعة

كشفت وسائل إعلام ومصادر سورية محلية، بأن الفنانة السورية سارية السواس (39 عاما)، أصيبت بفيروس كورونا المستجد، وبدأت تخضع لبروتوكول العلاج في مشاف بلبنان.

 

وبينّت المصادر المقرّبة من الفنانة، بأنها تخضع حاليًا للحجر الصحي في مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت، بعد ثبوت إصابتها بفيروس كورونا مؤخرًا، مؤكدةً أن وضعها الصحي في حالة حرجة للغاية، وسط حزن كبير من محبيها.

 

ومما رجّح تلك الأنباء، هو نشر حساب الفنانة في إنستغرام صورة لها ولأبنائها، وعلّق عليها: “منحبك كتير ماما.. يارب يشفيكي.. نحن اشتقنالك كتير”.

 

ولم يصدر حتى الآن أي تصريح رسمي من طرف الفنانة السورية سارية السواس، لنفي أو تأكيد الخبر.

وعلى الرغم من أن الفنانة السورية كانت قد نشرت فيديو بتاريخ 14 من الشهر الفائت، يوضح خضوعها لمسحة أنفية من أجل التحقق من إصابتها بالفيروس، وعلقت على الأمر مؤكدة أن النتيجة سلبية، إلا أنه على ما يبدو تم تأكيد إصابتها حاليًا بالفيروس.

ومن جانبهم، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الخبر وصورًا للفنانة السورية، متمنين لها الشفاء، وجاء في التعليقات: “الله يشفيك ويعافيك ويبعد الوباء عن الجميع”.

وعلق آخر: “الف سلامة ان شاء الله ازمة وبتعدي وبترجعي أحسن من أول”، فيما أضاف آخر: “سلامتك يارب ما عليك شر ان شا الله معافاية يارب والله يبعد هالمرض عن الجميع”، وتابعت أخرى: “هالفايروس ما بيعرف حدا الله يحميكون يارب ويشفيك ويشفي جميع المرضى ويزيل الغمة عن هالعالم”.

 

وسارية السواس هي فنانة سورية، من مواليد مدينة تلكلخ بريف حمص، اشتهرت بعد نجاحها بنمط الفن الشعبي، ثم غادرت البلاد خلال الحرب، وتنقلت بين لبنان والإمارات والكويت.

 

كما تم تداول إشاعات عدة في الأونة الأخيرة، عن ترشح السواس لمجلس الشعب ضمن الانتخابات التي أجريت مؤخرًا، حيث واجهت الفنانة السورية سارية انتقادات لاذعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار خبر ترشحها للبرلمان السوري، دون أن تنفي أو تؤكد الأمر بنفسها في البداية.

 

لكن مع تزايد الإشاعات، خرجت لتنفي الخبر عبر منشور رسمي عبر صفحتها الرسمية، لتوقف حملة الاستهزاء التي تعرضت لها من قبل بعض المتابعين.

 

ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة السورية، تسجيل حالتي وفاة و46 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 4457 إصابة.