“بالفديو”.. استنفار امني لملاحقة “مطلقي القذائف” التي استهدفت نينوى والبصرة

بغداد: يس عراق

عقد مجلس الأمن الوطني اجتماعه الدوري ،الخميس ، برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء وتلقت “يس عراق” نسخة منه، أن ‘المجلس بحث جهود القوات المسلحة والأجهزة الامنية بتعزيز الأمن والاستقرار واحترام سيادة القانون والتصدي بكل قوة لأي محاولة للعبث بأمن ومصالح البلاد’.

واضاف البيان، أن ‘القائد العام للقوات المسلحة وجه القادة العسكريين والأمنيين بإستنفار جهدهم الميداني والاستخباري لكشف وملاحقة الجهات التي تقف وراء اطلاق القذائف في محافظتي نينوى والبصرة واينما وجدت وتكثيف العمل من اجل منع تكرار الاعتداءات الاجرامية التي تهدف لزعزعة الامن والاستقرار’.

وأثنى مجلس الأمن الوطني على تعاون المواطنين مع قواتهم الأمنية وتقديم المعلومات والتبليغات عن التحركات المشبوهة .

وناقش مجلس الأمن الوطني القضايا المدرجة على جدول الاعمال المتعلقة بآليات تنفيذ المعالجات المقترحة حول الوضع الأمني في محافظة نينوى .