“بالفديو”.. بالصور.. خطبها تحت الماء فمات غرقاً

متابعة: يس عراق

تحول عرض زفاف رومانسي إلى فاجعة أنهت علاقة الشاب الأمريكي ستيفن ويبر وصديقته كينيشا أنطوان بعدما غرق الشاب وهو يتقدم لخطبتها “من تحت الماء” أثناء عطلة لهما في تنزانيا.

الشابة أنطوان نشرت مقطع فيديو لصديقها ويبر وهو يعرض عليها الزواج من تحت الماء على حسابها في “فيسبوك” وأوضحت أنه غرق بعدها مباشرة ولم يخرج من أعماق المحيط.

كان ويبر وأنطوان يقيمان في مقصورة خشبية كانت مغمورة جزئيا وسمحت لهما بالتواصل عبر نافدة تحت مياة المحيط الهندي، بحسب ما ذكرت صحيفة “إيفينينغ ستاندارد” البريطانية.

وأظهرت لقطات الفيديو ويبر، من مدينة باتون روج في لويزيانا، وهو يسبح عند النافذة تحت الماء ويحمل رسالة داخل مغلف بلاستيكي شفاف، يطلب فيها من أنطوان الزواج منه.

وخلال الفيديو، كان يمكن سماع أنطوان وهي تضحك بسرور من الاقتراح المفاجئ والغريب.

وجاء في رسالة طلب الزواج “لا أستطيع أن أتنفس لفترة طويلة بما يكفي لأخبرك بكل ما أحبه بك. لكن… كل ما أحبه بك هو أنني أحبك أكثر كل يوم!”

ثم يقلب ويبر الرسالة وفيها عرض الزواج حيث كتب “هل ترضين أن تكوني زوجتي؟ أتتزوجني؟؟؟”

ثم يخرج ويبر علبة صغيرة من جيبه يتضح أنها تحتوي على خاتم الخطوبة، قبل أن يسبح بعيدا عن الأنظار، ولكن إلى الأبد.

وكتبت أنطوان على حسابها في فيسبوك تقول إنه توفي لاحقا، وكتبت “لم يخرج أبدا من تلك الأعماق”.

وأضافت “أنت لم تخرج من تلك الأعماق، لذلك لم تسمع جوابي، نعم! نعم! مليون مرة، نعم، سوف أتزوجك!!”.

وأشارت إلى أن أفضل يوم في حياتها تحول إلى أسوأ أيام حياتها.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت في بيان إن سائحا أمريكيا لم تذكر اسمه توفي في تنزانيا، لكنها لم تتحدث عن تفاصيل وفاته.