“بالفديو”.. رتل عسكري امريكي يتعرض لهجوم بالحجارة اثناء مروره بمدينة اربيل

اربيل: يس عراق

اقدم عدد من الشباب في مدينة أربيل، على رمي الحجارة على قافلة عسكرية امريكية انسحبت من سوريا ودخلت اقليم كردستان العراق اليوم الاثنين.

 

عبارات ضد اردوغان في العراق!

ويظهر مقطع فديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، عددا من الشبان وهم يقذفون المركبات العسكرية الأمريكية بالحجارة تعبيرا على رفضهم لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا الذي يتعرض لهجوم عسكري تركي منذ 9/10/2019.

ويظهر الفديو ايضاً الشباب وهم يهاجمون الرتل الاميركي بالالفاظ والحركات البذيئة تعبيراً عن سخطهم ضد الاميركان، كما ردد بعضهم عبارات سياسية تستنكر قرار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخاص بغزو شمال سوريا وطرد الميليشيات الكردية من هناك.

 

عملية “نبع السلام”

ودخل الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا اسبوعاً جديداً مع احتدام المعارك وسقوط المزيد من الخسائر البشرية وعشرات آلالاف من النازحين.

وطبقاً للمرصد السوري لحقوق الانسان، لقى 69 مدنياً حتفهم منذ بدء عملية “نبع السلام” التركية وحتى الآن.

في حين أعلنت الأمم المتحدة الأحد أن القتال الدائر في شمال سوريا إثر الهجوم العسكري الذي تشنه أنقرة منذ أيام لإقامة منطقة آمنة في المنطقة قد أدى حتى الآن إلى نزوح أكثر من 130 ألف شخص من ريف رأس العين وتل أبيض بحسب أرقام المنظمة الأممية.

حيث نزحوا إلى مدن وبلدات بعيدة نسبياً عن القتال الدائر حيث تم إيواؤهم في المدارس التي من المفروض أن تستقبل تلاميذ المنطقة لأخذ قسطهم من التعليم، محذرة من أن الرقم قد يصل إلى 400 ألف.

 

الفديو: