“بالفديو”.. مخرجة وناشطة سورية تعترف بممارسة الجنس “دون علاقة شرعية”: لم أشعر بالعار

متابعة: يس عراق

كشفت مخرجة الأفلام السورية والناشطة النسوية، دارين حليمة، أن ردود الأفعال على منشور أعلنت فيه انها مارست الجنس من دون علاقة شرعية، “كانت أقل عدوانيةً مما تصورت”.

وقالت لقناة “بي بي سي” “توقعت هجوماً أكبر وأكثر قسوة خصوصاً من النساء، لكني فوجئت على وجه الخصوص بأعداد النساء اللواتي أحببن ما كتبت وقمن بمشاركة المنشور”.

وكانت حليمة نشرت قبل 15 يوماً في حسابها في “فايسبوك” منشوراً بعنوان “أنا مارست الجنس”، وركزت في مقالها على الانتهاكات الجنسية للمرأة وحرية الرجل الجنسية ولماذا يجب أن تطالب المرأة بحقوقها الجنسية، وقالت فيه ” نعم مارست الجنس مع رجل صاحب فكر وجسد جميل ولم أشعر بالعار بل بالقوة والاستحقاق. وحسن الاختيار. لم أغرم به بعد وقد لا أغرم لكن انجذاب عالي كبير وشوق لاحتضان وتقبيل ولمس ذلك الرجل. ليس مهم لي ان اغرمت ام لا، لا أحسب تلك الحسابات. ان لم أغرم سأخبره، وأبحث أو أنتظر رجلا آخر. ولا أشعر بأنني قد أعطيته شيء ويجب أن يقدره لا. أنا أعطيت نفسي حق جميل مع شخص أدرك تماما كيف ينظر لجسدي وفكري.. المهم أنني أعلم ما أريد”.

حليمة ولدت في دمشق، ودرست الصحافة هناك، ثم عملت في إذاعة محلية إلى جانب التدريس في مدرسة أطفال خاصة، وركزت على تعلم الإخراج والتصوير والمونتاج من أجل خدمة القضايا النسوية.

بعد الحرب في سوريا، انتقلت دارين للعيش في لبنان، ثم انتقلت إلى هولندا قبل 7 سنوات.

تزوجت ثم انفصلت عن زوجها قبل 5 سنوات واستقرت في شقة وحدها. هي الآن مخرجة وكاتبة ومتحدثة محفزة في القضايا النسوية.