بالفديو والصور: مدينة تحول “بالوعات الشوارع” الى لوحات مضيئة بــ”شخصيات مشهورة” !

يس عراق – متابعة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فديوي يوضح قيام بلدية مدينة توكوروزاوا اليابانية بتحويل “بالوعات الشوارع” إلى لوحات مضيئة بشخصيات مشهورة.

وأوضت مواقع التواصل، ان البلدية في هذه المدينة قامت بتزيين 28 غطاء بشخصيات شهيرة من عالم الرسوم المتحركة اليابانية .

وبينت ان العمل تم إنجازه باستخدام شاشات مضيئة تعمل بتقنية “LED” لأغطية  الصرف الصحي في الشوارع.

وعلى عكس العالم، تبدو أغطية البالوعات في اليابان ذات مناظر جذابة تغري بالتأمل، وذلك بعدما حولت السلطات المحلية في إحدى المدن اليابانية مؤخراً، أغطية البالوعات في الشوارع إلى لوحات فنية.

أغطية بالوعات تعمل بالطاقة الشمسية

وكشفت السلطات في مدينة توكوروزاوا الواقعة شمال العاصمة طوكيو، مطلع أغسطس/ آب الجاري، عن 27 غطاء لفتحات الصرف الصحي في الشوارع، تتميز باحتوائها على شاشات مضيئة تعمل بتقنية LED.

وبالإضافة إلى أن واجهات أغطية البالوعات تعمل بالطاقة الشمسية، فإنها تتميز أيضا بتصاميم ملونة مستوحاة من الرسوم المتحركة الشهيرة المعروفة في اليابان وخارجها، بحسب صور انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

27 من أغطية البالوعات الملونة
وثبت عمال قسم المياه والصرف الصحي في مدينة توكوروزاوا، أغطية البالوعات الجديدة في الأول من أغسطس الجاري في 27 موقعاً في المدينة، في واقعة تعد الأولى من نوعها في البلاد.

وتأمل السلطات في المدينة أن تساعد أغطية البالوعات المضيئة في منع ارتكاب الجرائم الليلية لا سيما في الشوارع الرئيسية منها، إلى جانب دورها الجمالي.

أغطية بالوعات تضيء تلقائياً خلال الليل

ويقع كل غطاء بجوار ألواح شمسية خاصة به ويتصلان تحت الأرض، وتضيء الأغطية تلقائياً من الخامسة مساءً وحتى الثانية صباحاً.

ثقافة يابانية قديمة
عبر التاريخ كانت أغطية الصرف الصحي محط أنظار الفنانين في اليابان وجزءاً مهماً من الثقافة في البلاد.

ويمكن إرجاع هذا النمط الفني إلى ثمانينيات القرن الماضي، عندما بدأت المدن اليابانية في صنع أغطية للبالوعات بتصاميم مستوحاة من الهوية الثقافية والتاريخية للمنطقة.
وبمرور السنين تطور هذا الفن من خلال دمج عناصر ثقافية حديثة في التصاميم والرسومات مثل شخصيات الرسوم المتحركة والتمائم المحلية، وحتى دمج التكنولوجيا فيها كما فعلت توكوروزاوا في الآونة الأخيرة، بحسب موقع سكاي نيوز عربية.