بالفديو والصور… نادي الديوانية العراقي يعلن عن “ثورة محترفين أوربيين وأفارقة” في صفوفه

 

اعلن نادي الديوانية عن ماهو “أشبه بثورة للمحترفين الاوربيين والافارقة” في صفوفه، لاستعادة البريق الدوري الممتاز العراقي.

وقال النادي في منشور له على فيسبوك، انه تم إكتمال محترفي نادي الديوانية، وهم: الارجنتيني ماكسي ( وسط )، و الكونغولي ليما ( وسط )، و البوسني نادو ( مهاجم )، و الصربي بوغدان ( صانع العاب ).

من جهته نشر رئيس النادي حسين العنكوشي، على صفحته في فيسبوك، فديو يوضح مهارات المحترف الصرفي بوغدان ميلادينوفيتش (صانع الالعاب) الجديد في نادي الديوانية.

وفي فديو اخر للعنكوشي، كشف فيه عن عن تفاصيل اللاعب ميلادينوفيتش، قائلا ان عمره 24 عاماً وهو اهم لاعب محترف يدخل العراق، وهو لاعب منتخب صربيا الوطني

واضاف ان الفرق التي لعب لها : فويفودينا ثالث الدوري الصربي حاليا و بطل صربيا سابقا، بالاضافة لجيل فيشنتي احد اندية الدوري البرتغالي الممتاز، و نادي راد في الدوري الصربي ايضا، و نادي زاركوفو في نفس الدوري، مبينا ان اخر مباريات اللاعب كانت امس في الدوري الصربي الممتاز.

وكان رئيس النادي قد كشف قبل يومين في فيديو نشره على صفحته عن حديث للاعب الصربي الاخر “نادو” يؤكد فيه توقيعه على الانتقال لنادي الديوانية.

ويعاني نادي الديوانية منذ تسلم حسين العنكوشي لرئاسته رغم الدعم الكبير الذي قدمه للنادي بغية تحقيق نتائج ممتازة، لكن التعثر في استقرار الكادر التدريبي والاقالات والتغييرات بصفوف اللاعبين لم تثمر عن نتائج ترضي الادارة، مااستدعى الى استقطاب لاعبين اجانب جدد لتعزيز صفوف الفريق خلال الايام المقبلة والمنافسة على المراكز المتقدمة في الدوري الممتاز.