بالفيديو،، الصناعة ترد على “أزمة الاوكسجين”: لم نتلق أية أموال،، وسلطات النجف تقطع الطريق امام جنائز ضحايا كورونا

متابعة يس عراق:

كشفت وزارة الصناعة والمعادن، الجمعة، عن عدم تلقيها أية أموال مستحقة الدفع على وزارة الصحة بعد توريد كميات جديدة من الاوكسجين خلال ازمة الشحة الحالية بعد ارتفاع اصابات كورونا في البلاد وتزايد الوفيات

وقال مدير الدائرة الفنية في الوزارة ناصر ادريس الحسيني في حديث للوكالة الرسمية إن “الوزارة وضعت خططاً للنهوض بالصناعة المحلية، من خلال تفعيل المصانع المتوقفة، لاسيما المختصة بإنتاج المواد الطبية، نظراً للحاجة المحلية لها في ظل أزمة كورونا، حيث تمكنا من تشغيل أربعة معامل لإنتاج الأوكسجين السائل في محافظات بغداد وديالى والبصرة والأنبار، لدعم مؤسسات وزارة الصحة في مواجهة جائحة كورونا.

واضاف الحسيني أن “وزارة الصناعة لم تستلم حتى الآن أي مبالغ مقابل تزويد الصحة بالأوكسجين”، مبيناً أن “الوزارة تعمل بكل طاقتها لسد الحاجة المحلية من الأوكسجين والمواد الوقائية، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة، إذ أن أزمة كورونا عالمية، والطلب قد ازداد وبشكل كبير على المستلزمات الوقائية والعلاجية ومنها غاز الأوكسجين، ونحن نسعى عبر مصانعنا المتخصصة لزيادة الطاقة الإنتاجية للكمامات لتزويد كوادر الصحة والمواطنين منها بعد تشغيل أربعة خطوط لإنتاج الكمامات في الأسبوع الماضي”.

وأوضح أن “الوزارة تعمل على تطوير إنتاج المواد التي تستخدم في الوقاية من كورونا مثل أبواب التعقيم والمعقمات والكمامات”، مشيراً إلى أن “شركات الوزارة تعمل على زيادة الطاقات الإنتاجية لتلك المواد، بعد أن أثبتت نجاحها خلال أزمة كورونا”.

يأتي هذا فيما تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً يوضح رفض السلطات في محافظة النجف، فتح الطريق امام سيارات الاسعاف المحملة بجثث الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا.

وبحسب مقطع الفيديو، فأن نقاط التفتيش في ناحية غماس على الحدود بين محافظتي الديوانية والنجف رفضت دخول سيارتي اسعاف كانتا قادمتان من محافظة البصرة لدفن جثامين 12 من وفيات كورونا في المقبرة الخاصة، من دون توضيح الاسباب.