“بالفيديو” آثار الدمار والخراب لا تزال تكسو مكتبة جامعة الموصل المركزية رغم عمليات التأهيل الخجولة

الموصل: يس عراق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا تزال أثار الدمار الذي خلفه تنظيم داعش إبان سيطرته على مدينة الموصل في عام 2014 ، وأنت تقف وسط جامعة الموصل ترى الخراب يغطي وجه أقسام كلياتها ومكتبتها المركزية على الرغم من بدء عمليات التأهيل الخجولة نتيجة قلة الدعم.

ويتحدث مسؤول اعادة تأهيل مكتبة جامعة الموصل المركزية عن الحاجة للدعم والتدريب للنهوض بواقع المكتبة التي يعتمد على مصادرها نحو 40 الف طالب.