بالفيديو: الانفجار “المشبوه” الذي أضاء ليل طهران.. خزان غاز أم موقع نووي؟

يس عراق: متابعة

شهدت العاصمة الايرانية طهران، فجر اليوم الجمعة، انفجارًا ضخمًا قرب مكان “حساس”، وبينما تداولت وسائل اعلام عديدة وقوع الانفجار قرب محطة “نووية”، أكدت وزارة الدفاع الايرانية ان الانفجار وقع في خزان غاز.

 

وقال مدير عام العلاقات العامة بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد داود عبدي، في تصريحات صحفية، إن “الضوء الساطع الذي شوهد في شرق طهران ناجم عن انفجار خزان للغاز في منطقة “بارجين” العامة مبيناً انه لحسن الحظ لم يسفر الانفجار عن خسائر بشرية.

واضاف عبدي في تصريح لوكالة الانباء الايرانية، انه تمت السيطرة على الحريق واخماده من قبل سيارات الاطفاء التي سارعت للتواجد في مكان الحادث.

إلا ان تقارير تحدثت عن موقع “بارشين” الذي وقع فيه الانفجار، والذي وصفته بـ”المشبوه”.

وكشفت تقارير سابقة بأن عمليات بحث وتطوير وإنتاج الذخائر والصواريخ والمتفجرات تجري في بارشين. وفي الآونة الأخيرة، أوردت الصحافة الأميركية أيضا أن محيط موقع بارشين شهد أنشطة مشبوهة، لكن المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية أوضح الشهر الماضي (مايو) أنها كانت أشغالا لـ”إصلاح طريق” غمرته المياه.

 

رفض متواصل وتكتم

إلا أن رفض إيران المتواصل السماح لمفتشي وكالة الطاقة الدولية بزيارة هذا الموقع، بحجة أن الوكالة الأممية سبق أن قامت بعمليات تفتيش فيه العام 2005 لم تسفر عن نتيجة، رسم الكثير من التساؤلات حول نشاطاته.

وكانت الوكالة الدولية قدمت طلبا لزيارة المنشأة في أواخر عام 2011، بعد أن لاحظت أن هناك عمليات هدم وبناء جديدة في الموقع.

وفي فبراير/شباط 2012، رفض دخول المفتشين الأممين.

لكن في سبتمبر 2015 سلمت إيران مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق يوكيا أمانو عينات أخذت من موقع بارشين العسكري المشبوه بدون وجود مفتشي الوكالة كما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية في حينه عن مسؤول إيراني في الملف النووي.