بالفيديو.. “المعمم” المتهم بحيازة الزئبق الأحمر طليقاً وعلي شياع لا يزال محتجزاً

يس عراق : خاص

بعد مرور أكثر من أسبوعين على حادثة اعتقال رجل يرتدي الزي الديني من قبل شرطة المنافذ الحدودية بتهمة محاولة تهريب الزئبق بحسب ما أفادت مصادر محلية، أُطلق سراحه، وبقي الضابط علي شياع محتجزاً تحت ذمة التحقيق لعدم التزامه بالسياقات القانونية للاعتقال بحسب بيان وزارة الداخلية.

القصة ابتدأت، بعد أن تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لاعتقال رجل معمم يحمل أموالا من العملة الكويتية، ومتهم بمحاولة تهريب مادة الزئبق الأحمر، تبع ذلك تهديد أطلقه زعيم جيش المختار وائق البطاط بتحويل رأس الرائد علي شياع المالكي إلى مرمدة سجائر وفقئ عينيه لتجرئه على اعتقال رجل معمم.

الداخلية، بعد أن ردت على بيان البطاط وتعهدت بملاحقته قضائياً، أقدمت على اعتقال الضابط المسؤول عن عملية القبض كونه تجاوز السياقات القانونية القاضية بعدم المساس بكرامة المتهم قبل إدانته، ليشاع بعد ذلك أن شياع المالكي مفقود وعائلته لا تعلم عنه شيئاً. مقطع فيديو آخر، أشعل القصة أكثر، ظهر فيه طفلا الضابط “المختفي” يناشدان الصدر بأن يعيد لهما والدهما، فيما نفت الداخلية الحديث عن اختفاء الضابط، مؤكدة على أنه لا يزال قيد الاحتجاز وتمت زيارته من قبل عائلته.

مصادر أكدت أن الضابط المحتجز سيتم إطلاق سراحه خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد تحرك لوفد من مكتب الصدر الذي زار منزل الضابط، أما المعتقل ذو الزي الديني، فقد أطلق سراحه، ولم يُعرف بعد ما حقيقة التهم الموجهة إليه.