“بالفيديو” انشقاق السفير الفنزويلي في العراق عن حكومة مادورو وتأييده لـ”غوايدو”

بغداد: يس عراق

 

أعلن السفير الفنزويلي لدى العراق جوناثان فيلاسكو راميريز، انشقاقه عن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وولائه لزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

وقال السفير المنشق في تسجيل فيديو نشره موقع Nacional، ان “مكاننا الوحيد هو إلى جانب الشعب والدستور والبرلمان الفنزويلي، المهندس غوايدو يمتلك حقا وواجبا دستوريا لتولي منصب رئيس الجمهورية”.

واضاف “سيد غوايدو، أنت على الجانب الصحيح من التاريخ والناس والدستور”، مشيرا الى ان “مادورو وعصابته المغتصبة للسلطة تجاوزوا كل الخطوط المسموح بها”.

يذكر أن الملحق العسكري في السفارة الفنزويلية في واشنطن خوسيه لويس سيلفا، كان قد أعلن الأسبوع الماضي عن “قطع علاقته” مع الرئيس مادورو، ودعا القوات المسلحة إلى الاعتراف برئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو رئيسا شرعيا.

ونصّب غوايدو نفسه في الـ23 من كانون الثاني الماضي رئيسا مؤقتا ل‍فنزويلا، وحصل على تأييد واعتراف عدد من الدول.

واعترفت كل من الولايات المتحدة وكندا والأرجنتين والبرازيل وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغواتيمالا وهندوراس وبنما وباراغواي وبيرو وجورجيا والمغرب بزعيم المعارضة خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، بينما تتمسك روسيا والصين وغيرهما بشرعية مادورو رئيسا وحيدا لفنزويلا.