بالفيديو: حرائق المؤسسات “الحساسة”.. ملف يغذي شكوك المواطنين وردود ترفض التصديق بـ”الحوادث العرضية”

يس عراق: بغداد

عاد ملف الحرائق الذي يطال المؤسسات “الحساسة” في العراق، ليفتح باب الجدل واثارة الشكوك مجددًا، بعد الحادث الذي ضرب هيئة الضرائب اليوم الثلاثاء.

الحريق الذي نشب بمقر الهيئة صباح اليوم التهم ملفات كبيرة وعديدة، تحولت إلى رماد أسود بعد تفحهما بفعل النيران، الا ان فرق الدفاع المدني تمكنت من انقاذ نحو 8 مليار دينار من مقر الهيئة.

وكعادة الحوادث المتمثلة بالحرائق التي تطال مؤسسات حساسة، اشعل الحادث ردود فعل مختلفة، واشعل الشكوك التي ترفض التصديق بأن الحوادث المشابهة هي حوادث عرضية وغير مفتعلة.

شاهد ايضا: شاهد: علامات استفهام حول حريق المستشفى التركي بكربلاء بالتزامن مع التوجه لافتتاحه!

 

حريق يلتهم “قسم القروض”

وفي وقت سابق، وتحديدا في تموز الماضي، اشعل حادث مشابه الشكوك وردود الفعل الغاضبة في العراق، بعد أن التهمت النيران قسمًا محددًا من مصرف الرافدين في منطقة الكرادة.

واعلنت مديرية الدفاع المدني، في حينها تمكنها من اخماد حريق كبير اندلع في مخزن للاصباغ مجاور لمصرف في منطقة الكرادة وبمشاركة 10 فرق اطفاء، فيما كشف مصدر عن ان الضرر الاكبر أصاب تحديدًا قسم القروض الخاصة بمشروع بسماية في فرع الاندلس لمصرف الرافدين.

 

شاهد ايضا:علامات استفهام حول حريق اندلع في الكرادة قرب مصرف.. الضرر أصاب “قسمًا محددًا”!

احتراق المستشفى التركي قبيل افتتاحه بكربلاء

وفي اواخر حزيران الماضي، اندلع حريق بشكل مفاجئ في المستشفى التركي في محافظة كربلاء، بالتزامن مع توجه نحو افتتاحه  لتعزيز جهود مجابهة كورونا، في مصادفة غريبة من نوعها.