بالفيديو.. ضابط عراقي: مجلس ذي قار “مفخخ” وثلاث جهات تقتل المتظاهرين

نشر مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، مقطعا مصوراً لضابط عراقي برتبة رائد، في أفواج الطوارئ التابعة لوزارة الداخلية، كشف فيه عن وجود 5 اشخاص اطلقوا النار صوب القوات الأمنية من أعلى منزل المحافظ (المستقيل) عادل الدخيلي.

وكشف الرائد خلال الفيديو، أن” مبنى مجلس محافظة ذي قار (المنحل بقرار من مجلس النواب)، مفخخ حسب قوله، فيما اشار الى أن” الصرخيين واليمانيين وجند السماء”، هم من يقوم باستهداف المتظاهرين وعمليات الحرق التي شهدتها المحافظة “.

 

 

 

 

 

 

 

 

وقتل 70 متظاهراً، وأصيب مئات آخرين في مدينتي النجف والناصرية ، منذ الخميس، برصاص قوات الأمن ومسلحين ، في أكثر موجة دموية في الاحتجاجات الشعبية التي بدأت مطلع تشرين الأول الماضي.

ومساء الجمعة عاد الهدوء إلى محيط شارع بغداد جنوب الناصرية، بعد اشتباك بين محتجين وعشائر من ذوي الشهداء وقوات الأمن، وذلك إثر محاصرة المتظاهرين مركزاً للشرطة، وإحراقهم سيارتين.

إلى أن أعادت وساطة من العشائر الهدوء، ودفعت قائد شرطة ذي قار، محمد زيدان القريشي، إلى الاستقالة، قبل أن يقوم بسحب الفرق الأمنية إلى مقارها ومنع إطلاق الرصاص الحي بعد اتفاق مع العشائر.