بالفيديو: هدف “الانتصار” الذي خطف من خلاله ميمي كأس قطر لصالح السيلية.. ماذا قال المدرب لميمي قبل نزوله الملعب؟

يس عراق: بغداد

تمكن النجم العراقيمهند علي “ميمي”، من خطف أول لقب بطولة بمسيرته الاحترافية عندما صنع الحدث وسجل هدف الانتصار لناديه السيلية لحصد لقب كأس “أوريدو” القطرية لكرة القدم، بعدما فاز على نظيره الريان بهدفين نظيفين.

 

وشارك هداف منتخب “أسود الرافدين” كبديل في اللقاء، وسبق وجوده في الملعب لقطة معبرة من مدربه التونسي سامي الطرابلسي، الذي قام بتحفيز اللاعب قبل أن يعانقه في لقطة، وجه فيها المدير الفني رسائل كثيرة، قبل أن يكسب النجم المتألق الرهان وينجح في حسم اللقاء لفريقه، بتسجيل الهدف الثاني.

“ميمي” وبعد إحرازه الهدف الثاني من تسديدة قوية في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، حرص على التوجه مباشرة للمدرب الطرابلسي، والاحتفال معه، مشيراً بدوره إلى منح الثقة له وإشراكه في توقيت مثالي، لينجح فريقه في حصد اللقب الأول في مسيرته.

وقال سامي الطرابلسي، في حديث لبرنامج المجلس على قنوات (الكأس): “لقد تكلمت مع ميمي قبل الدخول للمباراة، وقلت له، لا تجعل الناس تقول عني اني مدرب فاشل، لأنني أجلست لاعباً بقيمة مهند علي على دكة الاحتياط، أريد أن تبرهن بأنني اذا كنت مخطئاً أو غير مخطئ بهذا القرار”.

وأضاف الطرابلسي موجهاً حديثه مع ميمي “قلت له، يا مهند حرام عليك، تجعلهم يسبوني ويحكون علي في تويتر، والحمدلله اللاعب نجح في التسجيل، وهو لاعب لديه امكانيات جيدة ومميزة، ولكنه جاءنا بوقت سيئ لم نستطع تطويره ومعالجة بعض الأخطاء لديه، لكن هو لاعب لديه مستقبل كبير”.

 

وأوضح مدرب نادي السيلية، سبب مشاركة واحد من أهم اللاعبين في صفوف الفريق بالشوط الثاني “في بعض الأحيان، اللاعب عندما يشعر بأنه لاعب أساسي مئة بالمئة ممكن يشعر بالرخاء، والمستوى يتراجع لديه، وهذا الشيء لمسته لدى اللاعب ميمي في الفترة الأخيرة، لقد تكلمت مع اللاعب قبل أسبوعين وقلت له، اذا لم تكن واحداً من أفضل الهدافين أو ثاني الهدافين في دوري نجوم قطر، فهذا يتعبر فشلاً بالنسبة لي ولك كذلك”.

 

وبعد التتويج باللقب، قال ميمي في تصريحات لقنوات (الدوري والكاس) القطرية: “كان لقاء قوياً بين الريان والسيلية. كل اللاعبين كانوا على أتم الجاهزية. التتويج في البطولة يقدم دافعاً معنوياً لنا، أهدي هذا الانتصار للجماهير العراقية التي تحرص على متابعة جميع مباريات السيلية”.

 

وكان ميمي قد تخلف عن بعثة المنتخب العراقي التي توجهت إلى أوزبكستان، للقاء صاحب الأرض ودياً، بعد أن رفض ناديه السيلية التخلي عنه، لارتباطه بنهائي كأس قطر.