“بالوثائق” تقرير اللجنة الوزارية بشأن احداث التظاهرات: خيبة امل وعزل لقادة الشرطة في المحافظات المحتجة

بغداد: يس عراق

تنشر منصة “يس عراق” ،اليوم الثلاثاء، نتائج التحقيق بشأن عمليات القتل والقنص التي رافقت التظاهرات والتي ادت الى مقتل العشرات واصابة الالاف من المتظاهرين بجروح.

 

التقرير كامل:

107 قتيل واكثر من 3 الاف جريح!

هذا واقرت اللجنة التحقيقية الوزارة الخاصة باحتجاجات العراق، باستخدام القوات الامنية القوة المفرطة تجاه المتظاهرين، مما ادى لسقوط 149 قتيلا واكثر من 4 الاف من المتظاهرين فقط.

وبحسب تقرير اللجنة، فان نسبة ضحايا الاحتجاجات الاكبر سجل في العاصمة بغداد بمقتل 107 واصابة 3458، ومقتل 4 عناصر من القوات الامنية وجرح 363.

واقرت اللجنة التحقيقية بالاستخدام المفرط للقوة والعتاد الحي وعدم ضبط اطلاق النار على المحتجين، وضعف قيادة وسيطرة للقادة الامرين، وقيام بعض المتظاهرين غير منضبطين بحرق مقرات امنية وحكومية وحزبية، وقيام بعض المتظاهرين بالقاء قنابل المولتوف باتجاه القوات الامنية.

 

اعفاء قادة شرطة المحافظات المحتجة

واوصى تقرير اللجنة الوزارية التحقيقية، باعفاء قائد عمليات بغداد واحالته إلى مجلس تحقيقي، واعفاء نائب قائد عمليات بغداد، وقائد شرطة بغداد.

كما اوصى التقرير ‘باعفاء قائد شرطة بابل، واعفاء قائد شرطة الناصرية، قائد شرطة الديوانية، قائد شرطة ميسان، قائد شرطة النجف، قائد الفرقة 11، قائد الفرقة الاولى شرطة اتحادية، آمر مشاة لواء 45، قائد عمليات الرافدين’.

 

تقرير مخيب للامال

وفي اول رد على تقرير الحكومة، قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن التقرير الحكومي مُخيب للآمال وفيه تغييب للحقائق، مبينا ان التقرير الحكومي لم يُنصف الضحايا وإبتعد عن تشخيص الجُناة الحقيقيين.

واشار المرصد في بيان تلقته “يس عراق” الى ان التقرير الحكومي محاولة لمص الغضب الشعبي على حساب أرواح الضحايا”، منوها الى ان على عبد المهدي أن يكون له موقفاً من هذا التقرير.