“بالوثائق” عبد المهدي يخير فصائل الحشد بالانضمام للقوات المسلحة أو التحول الى تنظيمات سياسية

بغداد: يس عراق

حمل الامر الديواني الذي اصدره رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي جملة بنود تتعلق بوضع فصائل الحشد الشعبي وآلية تنظيمها وفق قواعد العمل العسكري المعمول بها في وزارة الدفاع بإعتبارها قوة عسكرية.

ووضع عبد المهدي عشر نقاط لهيكلة الحشد الشعبي واعادة تشكيلاته أبرزها ، يتم التخلي عن جميع المسميات التي عملت بها فصائل الحشد ابان الحرب ضد داعش واستبدالها بتسميات عسكرية “فوج، لواء، فرقة.. الخ..” ويشمل ذلك الحشد العشائري، فيما خير الحشد بالانضمام لصفوف القوات المسلحة أو ان تتحول الى تنظيمات سايسية خاضعة لقوانين الاحزاب وضوابط العمل السياسي.

كما حمل الامر الوزاري جملة نقاط اخرى كما وردت في الوثائق التي نشرتها “يس عراق”.