“بالوثائق”.. قيادي صدري يكشف اسماء المتورطين بالمتاجرة الحكومية والمبالغ التي استحوذوا عليها

بغداد: يس عراق

كشف القيادي في التيار الصدري باقر عبد سالم المرياني، عن اسماء عدد من قادة التيار المتورطين بالمتاجرة الحكومية، وحصصهم المالية التي استحوذوا عليها.

وقال المرياني في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “بعد ادراج اسمي من قبل لجنة جمع المعلومات وتقصي الحقائق بتهمة الاستيلاء علئ الأراضي ومعارض السيارات، وهنا صار لزاماً علي بان اوضح بعض الحقائق أمام الله عزوجل وامام أنظار سماحة السيد القائد مقتدئ الصدر (اعزه الله)”.

واضاف انه “بتاريخ ٢٠١٧/٧/١٢ تم انشاء عقد رسمي بيني وبين ممثلي المكتب الخاص في النجف الأشرف ((الحنانة)) المخولين بالعمل الاقتصادي وهم كلٌ من

١. ابو إسحاق المختار رسول عزيز

٢.ميثم نجم عبد . سيد ميثم

وهذا الاتفاق مع الأخوة أعلاه هو بعلم وتخويل وحظور رئيس اللجنة المالية والاقتصادية كلٌ من :

١. المحافظ السابق وعضو لجنة جمع المعلومات وتقصي الحقائق حالياً علي التميمي ابو نور

٢.الحاج حيدر فخر الدين .

وتابع قائلاَ “وبعدها تمت المباشرة بالعمل الاقتصادي في محافظة البصرة وبعلم الفرقة آنذاك والسادة النواب وبإجراءات رسمية وصحيحة وحسب الاتفاق بيني وبين اللجنة المكلفة من قبل الاقتصادية”.

أولاً.. فيما يخص موضوع المعارض تم اجراء عقد مشاركة بين الطرفين الاول

سيد باقر المرياني والمخول الثاني ممثل اللجنة الاقتصادية ابو إسحاق ، علئ ان يكون حصة الطرف الاول معرضين ونصف والطرف الثاني معرض ونصف .. وتفاصيل العقد سوف ترفق لاحقاً..

ثانياً.. تم التعاقد بين الطرفين علئ العقار الواقع في منطقة الأربع شوارع ، حيث تم بيع حصة الاقتصادية الطرف الثاني . بالاتفاق مع الحاج عبد الحسين الكاظمي ومحمد رمح الذين يمثلون العمل الاقتصادي الحالي في التيار الصدري. اذا كانت حصة التيار رقماً(٦٣٠) الف دولار

ستمائة وثلاثون الف دولار.. مما يعادل (٨٠٠) مليون عراقي .حسب العقد المرفق لاحقاً..

علماً توجد هناك اتفاقات وعقود اخرئ سوف يتم إبرازها عند الضرورة..

واشار القيادي الى انه “مما تقدم أعلاه ذكرت وشرحت التهم الموجه نحوي من قبل اللجنة بالأدلة والعقود والمواثيق، دون ان يتصل بي اي احد أو قدم لي استضافة من قبل اللجنة لأبين لهم الحقيقة قبل هذا التشهير والتسقيط من قبلهم ، واني مستعد لأي اجراء قانوني أو شرعي أو قضائي اذا ثبت عليه غير الذي ذكرته أعلاه “.