بالوثائق: مع أزمة الطوابير.. تلكؤ ذاتي وعرقلة بتدخل مباشر من النفط يؤخر مشاريع تغطي 25% مما يستورده العراق من بنزين 

يس عراق: بغداد

في الوقت الذي تشهد محافظات عراقية عديدة ازمة متزايدة في توفر مادة البنزين، ترزح عدة مشاريع لتحسين وهدرجة النفثا لانتاج البنزين، تحت عراقيل وتلكؤ يشترك باسبابها الشركات المستثمرة المنفذة للمشاريع، فضلًا عن وزارة النفط وشركاتها المعنية بهذا الملف.

وفي الوقت الذي يستورد العراق  16 مليون لتر من البنزين المحسن يوميًا، مازال أحد مشاريع هدرجة البنزين والذي قد ينتج قرابة مليوني برميل يوميًا من البنزين المحسن، او يسد قرابة 13% من مايتسورده العراق يوميًا، مازال ضحية التلكؤ وتضارب الرؤى بين وزارة النفط والشركات التابعة اليها.

مشروع هدرجة وتحسين البنزين الاستثماري في محافظة المثنى والذي تقدر طاقته الانتاجية بـ12 الف برميل  يوميًا، يمكن ان ينتج قرابة مليوني لتر من البنزين المحسن يوميًا، وهو مايمكن ان يغطي 13% مما يستورده العراق يوميًا من البنزين المحسن، وسط الازمة والطوابير التي تشهدها محافظات عراقية عديدة، الا ان مخاطبات بين شركة مصافي الوسط مع وزير النفط احسان عبد الجبار في عام 2020، تكشف بالتفاصيل المشاكل التي تحيط بعقد هدرجة وتحسين بنزين المثنى، مع شركة خيرات الابار المستثمرة للمشروع وبقيمة 400 مليون دولار وبطاقة 12 الف برميل يوميًا من النفثا، متحدثة عن خصم كبير باسعار النفثا الخام المباعة الى الشركة المستثمرة وتلكؤها بانجاز المشروع بالرغم من انتهاء عقدها في 2019 بعد 5 سنوات من توقيع العقد في 2014.

واستعرضت شركة نفط الوسط عدة مراحل لم تنجح وزارة النفط بحسمها مع الشركة المنفذة، حيث اوصى مكتب المفتش العام في وقت سابق على انهاء العقد، قبل ان يتم اعطاء فرصة ثانية للشركة المستثمرة الا انه لم يتم الحصول على جدول زمني وضمان مالي لاكمال المشروع، حتى انتهت الكفالة السيادية الخاصة بالمشروع دون تجديدها.

ولم تجدد وزارة النفط العقد مع الشركة “لعدم القناعة بجدية المستثمر في اكمال المشروع” بحسب ماتقول شركة مصافي الوسط، الا ان شركة مصافي الوسط تتحدث عن قيام الهيأة الوطنية للاستثمار باتخاذ قرار بتجديد الرخصة الاستثمارية لهذه الشركة، وبتعديل كلفة المشروع الى 667 مليون دولار بدلا من 400 مليون دولار.

وتضع شركة مصافي الوسط توصية تضمنت شروطا لاعادة تجديد العقد مع الشركة المذكورة، من بينها استحصال الموافقات اللازمة مع امكانية تقليل كلفة المشروع وحسم موضوع الضمانة السيادية، وتعديل نسبة الخصم في سعر النفثا الخام المباعة للشركة المستثمرة.

مصافي الوسط تستعرض بايجابية عقدًا مع شركة ادانها الرقابة المالية!

وفي مختلف الفقرات والتحفظات التي استعرضتها مصافي الوسط على شركة خيرات الابار، كانت تضرب مثلًا “ايجابيًا”، بشركة البرهم المستثمرة لمشروع هدرجة وتحسين كركوك، وهي شركة وضع ديوان الرقابة المالية 13 نقطة في تقرير حولها يتضمن جملة مخالفات وثغرات تحيط بعقد هدرجة وتحسين البنزين في كركوك.وبحسب الوثائق ادناه:

وتبلغ الطاقة الانتاجية لهدرجة وتحسين بنزين كركوك 12 الف برميل يوميا ايضا، مايشكل مع مشروع هدرجة بنزين المثنى 24 الف برميل يوميًا، او قرابة 4 ملايين لتر من البنزين، وهو مايسد حاجة 25% مما يستورده العراق يوميًا.