بالوثائق والصور،، أطباء يشكون كورونا ويهاجمون الوزارة،، حقائق وفضائح ينشرها “الجيش الابيض” على طاولة السيستاني!

متابعة يس عراق:

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، ملخصاً من ثلاث صفحات، تضمنت شكاوى وجهت مباشرة الى المرجع الديني علي السيستاني بواسطة مجموعة من الاطباء والناشطين.

وحصلت “يس عراق”، على ثلاث وثائق منسوبة “لمجموعة من الاطباء والناشطين”، وجهت الى السيستاني وتناولت عدداً من الشكاوى وضعت في عدة نقاط.

وبحسب الوثائق، التي لم تتأكد “يس عراق” من صحتها، يتم “توزيع عدد قليل ونوعيات رديئة من معدات السلامة المخصصة للاستعمال او الاستهلاك لمرة واحدة مثل البدلات والكمامات الخاصة والقفازات ما عرض الكثير من الملاكات الصحية للاصابة بالوباء وراح ضيحته الكثير من الاطباء والعاملين في القطاع الصحي”.

وهاجم الاطباء “سوء إدارة مستشفيات الحجر الصحي ومعاملة المرضى كالمعتقلين في أغلب اماكن الحجر الصحي، حيث يقوم اهل المرضى من الميسورين بتوفير الغذاء والدواء والكمامات والقفازات وحتى اغطية الفرش ولا يدخل أي من ذلك إلا بعمولة”، بحسب إدعائهم.

 

 

وقال الاطباء، بحسب الوثيقة، ان بعض زملائهم “يسحب اجهزة الانعاش عن بعض المرضى ويتركوهم ليموتوا لقلة الاجهزة وقرارهم ان المريض الاخر احتمال نجاته اعلى، فيما تتعمد خلية الازمة التحجج بقلة الوعي رغم ان وظيفتهم التوعية”.

 

 

وذكر مقدموا المناشدة الى السيستاني، تقييماً أولياً عن اللقاح الروسي، “تم ايهام العراقيين بوجود الدوام المنقذ الذي “افيفافيرا” والمستخدم لمعالجة حالات الانفلونزا الحادة، حيث لا توجد اي معلومات موثقة ودقيقة عن نجاعته في علاج كورونا.