بالوثيقة،،عراقيون في روسيا: وكيل الخطوط العراقية هدد الطلبة بعدم إعادتهم وأبتز آخرين

متابعة يس عراق:

تقدم ممثل الجالية العراقية بمدينة فارونيج الروسية، اليوم الجمعة، بشكوى رسمية الى السفير العراقي في موسكو، على خلفية مزاعم بالابتزاز والتهديد من وكيل الخطوط الجوية العراقية خلال رحلات اعادة العراقيين العالقين هناك اثناء إجراءات الاغلاق التام بسبب كورونا.

وقال رئيس الجالية العراقية في روسيا حيدر الشمري في شكوى للسفير العراقي، “وصلتنا الكثير من المناشدات والشكاوى من الطلبة والجالية يطلبون المساعدة لما يتعرضون له من حالات نصب واحتيال وتهديد وابتزاز من قبل وكيل الخطوط الجوية العراقية في موسكو ماجد القيسي، الذي يدين للشركة بنحو مليون دولار”.

واضاف الشمري في شكوى وجهت للسفير العراقي في موسكو عبد الرحمن الحسيني، ان “القيسي حصر بيع التذاكر لرحلات بغداد- موسكو عبره، وبأسعار تصل الى 600 دولاراً للتذكرة، علماً ان الاسعار قبل الازمة لم تتعدى 270 دولاراً”، مبيناً ان “الوكيل لم يكتفي بذلك بل رفض الموافقة على تثبيت حجز التذاكر المدفوعة مسبقاً، وأبلغ الطلبة بحجز تذاكر جديدة لان القديمة لن يتم اعتمادها”.

وتابع رئيس الجالية العراقية في روسيا، “ارسل وكيل الخطوط العراقية تهديداً للطلبة بعدم السماح لهم بركوب الطائرة بصفته المسؤول الوحيد عن الخط ومسؤول الطائرة، وزعم ان لديه علاقات نافذة في جهاز المخابرات والسفارة”.