وثيقة – امين مجلس الوزراء “بالوكالة” يطالب الوزارات بانهاء ” دولة واو ” : طبيب يداوي الناس وهو عليل

متابعات: يس عراق

خاطبت الامانة العامة لمجلس الوزراء مؤسسات الدولة كافة لإنهاء ملف التعيينات بالوكالة للمناصب العليا .

وقال الامين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي عبر وثيقة حصلت  عليها “يس عراق” إنه ،” إنسجاماً مع أحكام المادة 58 من قانون الموازنة المالية لعام 2019 التي أكدت على إنهاء إدارة مؤسسات الدولة بالوكالة ما عدا الاجهزة الأمنية والعسكرية في موعد أقصاه 30/6/2019 وعدت أي إجراء بعد هذا التأريخ يقوم به المعين بالوكالة باطلاً ولا يترتب عليه أي أثر قانوني على أن تقوم الدائرة المعنية بإيقاف جميع المخصصات المالية والصلاحيات الإدارية في حالة استمرارها بعد التاريخ المذكور آنفاً”.

وأضاف “لغرض حسم الملف المذكور وتطبيقاً للبرنامج الحكومي الذي أقره مجلس الوزراء الذي اكد على حسم ملف العاملين بالوكالة، نرجو مراعاة ما تقدم بتزودينا من ترونه مناسباً لإشغال المناصب العليا ضمن التشكيلات العاملة لديكم ليتسنى لنا حسم الموضوع أصولياً ضمن المدة المحددة قانوناً” .

مفارقة عجيبة :

المفارقة التي تضمنها كتاب الامين الجديد بالوكالة حميد الغزي في مخاطبته لجميع مؤسسات الدولة بالوكالة انه اصلا يشغل موقعه بالوكالة وكان الاولى ان يتم توقيع الكتاب من قبل رئيس الوزراء نفسه او احد نوابه او وزير المالية بدلا من توزيع الكتاب الذي يطالب بانهاء حالة الادارة بالوكالة فيما يصطلح عليه ب ” دولة واو ” , وهو اصلا لا يشغل منصبا اصيلا .. ويتساءل  عدد كبير من مدوني مواقع التواصل الاجتماعي عن الاسباب التي تمنع عادل عبد المهدي من تقديمه اولا للتثبيت بموقعه بدلا من استمراره بالمنصب بالوكالة .