بانتظار اللقاحات.. الدكتور شاكر جواد

كتب الدكتور شاكر جواد:
علميا، لا يمكن السيطرة على اي وباء بدون تحقيق المناعة المجتمعية له و التي يعرفها الناس الان بأسم مناعة القطيع.
تحقيق المناعة المجتمعية تم الوصول اليه تاريخيا من خلال اللقاحات (المطاعيم).
و هو ما يحصل للوقاية من الامراض الانتقالية المعدية التي نلقح بها اطفالنا منذ عقود و بعضها لاكثر من قرن.
و قد اثبتت تجارب الحياة ان الكثير من تلك الامراض لم تضعف او تختفي كما يحاول بعض بسيطي المعرفة تداوله او اقناع الناس به.
فمثلا الامتناع عن لقاح الحصبة و الذي حصل عند بعض الجماعات المتطرفة التي لا تؤمن بالعلم في امريكا ادى الى زيادة كبيرة في اعداد المصابين بالمرض رغم ان الكثير منا يعلم ان الحصبة تقتل خمسة بالمائة من الاطفال المصابين بها فأي مخاطرة يعتبر هذا التصرف؟
الخط البياني المرفق بالمنشور يوضح كيف استطاع لقاح الحصبة السيطرة على المرض بشكل كبير و دراماتيكي عند بدء التلقيح به و لكن نؤكد ان المرض لم يختفِ لحد الان بعد مرور ستون عاما على البدء بالتلقيح الشامل فلا تتأملوا ان تتم السيطرة على كوفيد 19 بدون لقاحات.
كيف تتم تحديد نسبة الملقحين من الشعب للوصول الى مناعة المجتمع (مناعة القطيع)؟
ما يحدد نسبة التغطية اللقاحية المطلوبة للوصول الى مناعة المجتمع (مناعة القطيع) عامل يسمى عدد التكاثر الأساسي (R0) و يعرف في علم الأوبئة على انه عدد الحالات التي تسببها حالة واحدة خلال مدة ما، وتصف قدرة عدوى معينة في ظروف معينة على التفشي بين صفوف من ليس لديه مناعة.
هذا المقياس مفيد لأنه يساعد على تحديد ما إذا كان المرض المعدي يمكن أن ينتشر بين مجموعة من السكان أم لا و مدى سهولة انتشاره.
اعلى سرعة انتشار هي في الحصبة حيث يبلغ عدد التكاثر الاساسي فيها 12-18 (اي ان المريض الواحد يصيب هذا العدد من الناس بالمرض)
عدد التكاثر الاساسي في كوفيد 19 هو 3.3-5.7 بينما يبلغ في الانفلونزا الموسمية 0.9-2.1
هذا هو سبب سهولة انتشار الكورونا بالمقارنة بالانفلونزا حيث ان الشخص الواحد المصاب بالكورونا يصيب ثلاثة اضعاف ما يسببه المصاب بالانفلونزا. سبب ذكري للحصبة هو رغبتي في توضيح ان التغطية اللقاحية في الحصبة يجب ان تتجاوز 94% من السكان للوصول الى مناعة المجتمع بسبب ارتفاع عدد التكاثر الاساسي فيها.
في الكورونا (كوفيد19) النسبة المطلوبة للتغطية اللقاحية هي 80% من السكان و تاكد هذا الرقم بعد ظهور السلالات سريعة الانتشار
في الانفلونزا الموسمية ما تزال نسبة التغطية اللقاحية المطلوبة هي 60% و هذا نفس الرقم الذي تم توقعه لكورونا في بداية الجائحة و لكن تم رفعه الان الى 80% بسبب سرعة الانتقال و دراسة وبائية انتقال المرض.
تبلغ نفوس العراق الان 40 مليونا ، اي اننا نحتاج لتلقيح 32 مليون مواطن لوصول الى المناعة المجتمعية و هذا يعني اننا نحتاج الة 64 مليون جرعة لقاح حيث ان اللقاحات المقرة في العراق تحتاج الى جرعتين لكل شخص.
ما زال موضوع توفير لقاحات تكفي هذا العدد من الجرع للعراقيين بعيدا عن المنال.
تمنياتنا ان يكون ملف اللقاحات هو الاولوية الاولى لدى السلكات التشريعية و التنفيذية في العراقز