بايدن ونسبة الاهتمام بالشرق الاوسط والعراق.. علي اغوان

كتب علي اغوان:
‏لا اعتقد ان الرئيس جو بايدن سيمنح الشرق الاوسط اهتماماً يتجاوز 20% من وقته الكلي فيما يخص السياسة الخارجية الامريكية . هذه النسبة تشمل الملف النووي الايراني الذي قد يحتل مكانة 5% بالاضافة لملفات مهمة اخرى كملف تركيا ومصر وسوريا والخليج واسرائيل.
بمعنى ان العراق قد تتراوح نسبة اهتمام بايدن به ما بين 2% الى 4% كحد اقصى في السياسة الخارجية الامريكية المتعلقة بتعاملات الرئيس المباشرة. وهذه نسبة جيدة بعض الشيء مقارنةً بترامب الذي لم يكن يعير 0.3 % من وقته للعراق مقارنة باسرائيل وايران مثلاً.
بايدن عمل في الملف العراقي سنوات طويلة عكس ترامب الذي يجهل الكثير عن العراق والشرق الاوسط ، كان لبايدن زيارات مطولة وحوارات معمقة مع قادة عراقيين منذ عام 2003 حتى عام 2016 حينما غادر منصب نائب الرئيس.
كتب بايدن مقال عن تقسيم العراق الى 3 اقاليم على اساس سني وشيعي وكوردي كحل لازمة الاقتتال الداخلي الذي كان يدور في عام 2006 في العراق. هذا المقال لا يمكن عده مشروع سيتبناه بايدن الان لانه حل طُرح في تلك الفترة وهو خاضع لظروف تلك الفترة.