بخطوة بسيطة… “مورد مهمل” يجلب لخزينة العراق اكثر من 60 مليار دينار: “نصف محافظة” توفره ويمكن استغلال النصف الاخر!

يس عراق – بغداد

بين الخبير الاقتصادي احسان الكناني، الاربعاء، ان الحكومة امام فرصة ينبغي اغتنامها لتدارك الازمة المالية واحداث تطور عمراني وانهاء ازمة السكن، لافتا الى ان الكثير من المبالغ ستدخل خزينة الدولة في حال التحرك بالشكل الصحيح.

وقال الكناني في تصريحات رصدتها “يس عراق”: ان “ العراق يحتوي على ملايين الاراضي السكنية غير المستغلة، حيث مازالت مهملة منذ عشرات السنين، رغم انها تمثل ثروة كبيرة للدولة ومورد مهم يرفد الخزينة باموال كبيرة”.

واضاف ان “بغداد تحتوي في جانب الكرخ على اكثر من 60 الف قطعة ارض وكذلك الحال او اكثر منه في الرصافة، بالاضافة الى اراض النهروان التي مازالت متروكة منذ عشرات السنين”.

وبين ان “هذا المورد الاقتصادي لم تستغله الحكومة بالشكل الصحيح وفي حال انعاش الاراضي فأنها ستدخل اموال طائلة من خلال اجازات البناء التي تبدأ رسومها من مليون دينار فصاعداً”.

ولفت الى ان “احياء الاراضي السكنية يقضي على ازمة السكن ويحرك عجلة المعامل والمصانع المتوقفة ويقضي على ازمة البطالة ويخفف الزحام في المناطق السكنية”.

وبناءً على ماذكر فأن المبلغ الذي محتمل ان يحصل عليه العراق اكثر من 60 مليار دينار بمنح اجازات البناء لأكثر من 60 الف قطعة سكنية فقط في جانب الكرخ من بغداد.