بذرة احتجاجات تشرين تعود للواجهة.. الشهادات العليا يوجهون “وسمًا” للكاظمي

يس عراق: بغداد

اطلق الخريجون وأصحاب الشهادات العليا، وسمًا احتل الترند خلال الساعات الماضية، مطالبين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بانصافهم.

 

ويعد اصحاب الشهادات العليا، “بذرة احتجاجات تشرين”، واحد محركات الغضب، بعد تعرضهم لاطلاق الماء الساخن والإهانة وخاصة الفتيات، امام مكتب رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، قبل ان تنطلق احتجاجات تشرين بشكل واسع بعد ايام قليلة من الحادثة.

واطلق الخريجون واصحاب الشهادات العليا وسم “يلكاظمي انصف الشهادات”، مطالبين بإنصافهم في التعيين أو القطاع الخاص لتوفير فرص عمل لهم.

وتعيش الدولة العراقية أزمة مالية خانقة، وسط عجز عن صرف الرواتب كاملة إلا بالاستدانة او الاستقطاع، فيما تستمرأزمة الخريجين، بالاشتداد سنويًا وبشكل تراكمي، وسط تخريج عشرات الالاف من مختلف الاختصاصات، مع تخمة الوزارات بالموظفين فضلا عن فقدان المجالات في القطاع الخاص الذي ليس له مساحة في الساحة العراقية.