برقيات تهنئة بعيد القيامة من الرئاسات العراقية الثلاث.. آمال وطموحات بالخلاص من الجائحة وعودة الحياة

يس عراق: بغداد

هنأ رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الأحد، المسيحيين في العراق والعالم أجمع بحلول عيد القيامة.

وقال صالح في تغريدة له عبر منصة “تويتر”، “من أرض الرسالات والحضارات والتنوع الديني والثقافي، أهنئ المسيحيين في العراق والعالم أجمع بحلول عيد القيامة”.

وتابع: “لتكن هذه المناسبة المباركة دافعًا لوحدة الصف في مواجهة التحديات التي تواجه بلادنا، والتآزر مع الكوادر الصحية لحماية شعبنا من وباء كورونا. وكل عام والمسيحيين والعراقيين بخير”.

المكلف يهنئ

هنأ رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، المسيحيين بعيد القيامة، فيما لفت الى أنهم سيضعون أيديهم بأيدي إخوانهم لعبور العراق إلى بر الأمان.

وقال الكاظمي، في بيان: “أتقدم بأحرّ التهاني للعراقيين بمناسبة حلول عيد القيامة، أبناء شعبنا من المسيحيين الأصلاء كانوا عبر التاريخ وما زالوا مخلصين لبلدهم، وللتعايش الذي أنار طريق شعبنا جيلاً بعد جيل في مواجهة المحن”،

واضاف: “اليوم سيضع المسيحيون أيديهم بايدي اخوانهم من كل المكونات للعبور بالعراق الى بر الأمان”.

رئيس البرلمان يهنئ

هنأ رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، اليوم الأحد، المسيحيين في العراق والعالم أجمع بحلول عيد القيامة.

ويحتفل المسيحيون في العراق، بعيد القيامة، أو الفصح، وهو أكبر الأعياد المسيحية، يستذكر فيه قيامة المسيح من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من صلبه وموته، وفيه ينتهي الصوم الكبير الذي يستمر عادة أربعين يوماً؛ كما ينتهي أسبوع الآلام، ويبدأ زمن القيامة المستمر في السنة الطقسية أربعين يوماً حتى عيد العنصرة، بحسب المعتقدات المسيحية.