برنامج تفاوضي بين بغداد وطهران بشأن الغاز.. العراق فقط 40% من انتاجه الكهربائي

يس عراق: بغداد

كشف مساعد وزير النفط الايراني للشؤون الدولية والتجارية، احمد أسد زادة، اليوم الأحد، عن مفاوضات جديدة تجري مع العراق بخصوص تصدير الغاز الإيراني، في الوقت الذي تراجع انتاج العراق من الكهرباء 40%.

وقال زادة في تصريح أوردته “فارس” إن “للوزارة برنامج للتعاون المشترك مع سوريا ودول محور المقاومة”، معلنا “الاستعداد للتعاون الكامل مع دول المنطقة والدول العربية المطلة على الخليج الفارسي التي بعضها أظهرت مقار بة بناءة وايجابية مؤخرا”.

 

وأوضح، أن “العديد من هذه الدول تحتاج الى الغاز الطبيعي التي تمتلك ايران احتياطات جيدة منها بالخليج، حيث بالامكان عبر التعاون البناء التوصل الى تنفيذ مشاريع جيدة على قاعدة الكل رابح”.

وبشأن تصدير الغاز الايراني الى العراق، بيّن مساعد الوزير أن ثمة برنامجا يجري للتفاوض وتمديد عقد توريد الغاز للبلد الشقيق والذي عليه أن يسعى لتسديد المدفوعات بالموعد المستحق.

 

وفي وقت سابق، كشفت وزارة الكهرباء عن تراجع انتاج الطاقة 40% ليكون ماينتجه العراق حاليا 12 الف ميغا واط فقط بعد ان تجاوز الانتاج 20 الف ميغا واط خلال الاشهر الماضية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد موسى، إن “انحسار اطلاقات الغاز الإيراني المورد لمحطات الانتاج، ودخول الوحدات التوليدية قيد الصيانة الاضطرارية والدورية للاستعداد للصيف القادم، أثر بشكل كبير على تجديد احمال المنظومة وأدى الى فقدان ما يقارب 8 الاف ميغاواط بين انحسارات الغاز وصيانات دورية واضطرارية”، مبيناً أن “هذا السبب أدى الى تراجع ساعات تجهيز الكهرباء”.

وأضاف موسى، أن “الوزارة تتفاوض بشكل مستمر مع الجانب الايراني، وتنسق بشكل عالي المستوى مع وزارة النفط لتعويض خطة الوقود البديل”.

ولفت إلى أن “توقفاً حصل قبل أيام لمصفى غاز الشمال أثر بشكل كبير على المنظومة حيث توقفت قرابة 5 محطات من الشمال”، مؤكداً أن “المصفى عاد إلى العمل”.

وطالب المتحدث الرسمي، بـ”صرف التخصيصات المالية لصالح وزارة الكهرباء لمواكبة الطلب وإكمال المشاريع الاستراتيجية”.