برهم صالح يحسم الجدل بشأن الانتخابات المبكرة: الحكومة الجديدة ستكون “مؤقتة”

أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الاثنين، التزامه بالتوقيتات الدستورية لاختيار رئيس مجلس وزراء لحكومة مؤقتة مرضي عليه من قبل الشعب.

وذكر المكتب الإعلامي لصالح، في بيان، أن “رئيس الجمهورية، برهم صالح، استقبل اليوم في قصر السلام ببغداد، عدداً من رؤساء الكتل النيابية في مجلس النواب”.

وأضاف البيان، أن اللقاء “تدارس الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد، والتأكيد على أهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية لحسم ترشيح رئيس مجلس الوزراء لحكومة مؤقتة وضرورة اختيار شخصية وطنية، كفوء ومرضي عنه من الشعب العراقي وقادر على إنجاز استحقاقات الإصلاح المطلوبة، ويكلف بالتهيئة لإجراء انتخابات نزيهة وفق قانون انتخابي يضمن تمثيلاً عادلاً للشعب وإرادته الحرة”.

وبحسب البيان، شدد الاجتماع على “رفض العنف، ومجابهة الخارجين عن القانون الذين يستهدفون الاحتجاجات السلمية والأمن العام، والتأكيد على تأمين الحقوق الدستورية في التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي وحماية المتظاهرين السلميين و الأمن العام، وكما تم التأكيد على متابعة الأجهزة الأمنية لحماية الناشطين من عمليات الاختطاف والترهيب والتي تقوم بها عصابات إجرامية، والعمل على دعم الدولة ومؤسساتها لفرض سيادة القانون”.