بريطانيا: إن اندلعت الحرب ستكون مدمرة وتصب بمصلحة المتشددين

بغداد: يس عراق

على وقع التصعيد الإيراني الأميركي، حذرت بريطانيا، الثلاثاء، من اندلاع الحرب، منبهة إلى أنها ستكون مدمرة.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب: “مبعث قلقنا هو أنه لو اندلعت حرب فستكون مدمرة للغاية”، مضيقاً نتطلع لنزع فتيل التوترات مع إيران.

كما اعتبر أن أي حرب مع إيران ستصب في مصلحة المتشددين في أنحاء الشرق الأوسط.

إلى ذلك، أشار إلى ضرورة إيجاد مسار دبلوماسي بخصوص إيران.

وأضاف “نعمل مع شركائنا الأميركيين وشركائنا في الاتحاد الأوروبي لذلك أسافر إلى بروكسل للتأكيد على أننا نبعث رسالة واضحة تماما وثابتة مفادها الحاجة لنزع فتيل التوتر وإيجاد مسار دبلوماسي في الوقت نفسه”.

اجتماع أوروبي في بروكسل

وكانت وزارة الخارجية البريطانية أعلنت في وقت سابق، أن راب سيسافر إلى بروكسل، الثلاثاء، لإجراء مناقشات مع ألمانيا وفرنسا بشأن الأزمة الناتجة عن مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وقال متحدث باسم الوزارة “يسافر وزير الخارجية إلى بروكسل اليوم لإجراء محادثات مع نظرائه الأوروبيين بشأن الوضع في الشرق الأوسط بعد مقتل سليماني وكذلك تصاعد النزاع في ليبيا”. وأضاف “يجتمع الثلاثة لمناقشة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران حيث يسعى جميعهم إلى منع التصعيد”.

كما أشار إلى أن “المحادثات ستشمل أيضا الاتفاق النووي بعد أحدث إعلان من جانب إيران يوم الأحد بتقليص المزيد من الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق”.

ومنذ اغتيال سليماني، تصاعدت حدة التهديدات بين واشنطن وطهران، ففي حين هدد مسؤولون إيرانيون سياسيون وعسكريون باستهداف المصالح والقوات الأميركية في المنطقة، أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أكثر من مرة أن أي رد إيراني سيقابل بضربة ساحقة لم تشهد إيران مثلها من قبل.