بريطانيا ترصد حالات تجلط “نادرة” عقب استخدام لقاح استرازينيكا

يس عراق: متابعة

أكدت السلطات الصحية البريطانية، رصدها 30 حالة نادرة من التجلط الدموي عقب استخدام لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا المستجد.

 

وكانت السلطات قد أعلنت عن رصدها لخمس حالات في بداية الأمر، أي أن الحصيلة الأخيرة ارتفعت بمقدار 25 حالة جديدة.

وقالت الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية إنها لم تتلق أي تقارير بشأن حدوث تجلطات بعد استخدام اللقاح الذي صنعته شركة “فايزر” الأميركية.

ورغم ذلك، أكد المسؤولون إنهم لا يزالون يعتقدون بأن فوائد اللقاح بالحماية من كوفيد-19 تفوق إلى حد كبير مخاطر تجلط الدم المحتملة.

وعلقت بعض الدول استخدام لقاح أسترازينيكا على أراضيها، واستأنفت أقطار أخرى حملات التطعيم باستخدامه بعد التعليق.

وما تزال التحقيقات مستمرة بشأن التقارير التي أفادت بحدوث تجلطات دموية نادرة، تكون شديدة في بعض الأحيان، عقب تلقي اللقاح.

وكان السلطات الصحية المحلية قد كشفت، في 18 مارس، عن رصد خمس حالات لجلطات دماغية نادرة، بين نحو 11 مليون شخص تلقوا اللقاح.

ورفعت السلطات الرقم الإجمالي للحالات، الخميس، بعد تقارير أفادت بتسجيل 22 حالة تجلط في الجيوب الوريدية الدماغية، وهي حالة طبية نادرة من الجلطات، بالإضافة إلى 8 حالات تجلط أخرى متزامنة مع انخفاض الصفائح الدموية، من بين 18.1 مليون شخص تلقوا اللقاح.

وعلى جانب آخر، أعلنت ألمانيا، الثلاثاء، تقييد استخدام لقاح أسترازينيكا للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما بعد أن تم تسجيل 31 حالة إصابة بجلطة دموية نادرة في المخ، أسفرت عن تسع وفيات.

وكان معهد بول إيرليش قد وثق 31 حالة لجلطات في الأوردة الدماغية، وقال إن 19 حالة منها عانت من نقص في الصفائح الدموية.

وتوفيت سيدتان أعمارهن 20 و63 عاما، وقضى رجلان عمرهما 36 و57 عاما.