بضمنها العراق… 6دول خليجية تؤكد التزامها باتفاق “أوبك+” وبنظام التعويض لإنعاش سوق النفط

يس عراق – بغداد

أصدر وزراء الطاقة والنفط والغاز في الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعمان والعراق بياناً مشتركاً حول التطورات الأخيرة في أسواق البترول العالمية.

وأجرى الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ وزير الطاقة السعودية، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية في الإمارات، وخالد علي الفاضل؛ وزير النفط في دولة الكويت، والشيخ محمد بن خليفة آل خليفة؛ وزير النفط في البحرين، ومحمد بن حمد الرمحي، وزير النفط والغاز في عمان، وإحسان عبد الجبار إسماعيل، وزير النفط في العراقية، اتصالا هاتفيا مشتركا، اليوم الجمعة، وفقاً لوكالة أنباء السعودية “واس”.

واستعرضوا الوزراء، خلال الاتصال، أهم التطورات الأخيرة في أسواق البترول العالمية، واستمرار الانتعاش في الاقتصاد العالمي وفي الطلب على البترول، كما بحثوا التقدم الذي تم إحرازه باتجاه إعادة التوازن إلى السوق البترولية.

وفي نهاية الاتصال، أشار الوزراء، إلى أن علامات التحسن التي ظهرت مؤخراً على الاقتصاد العالمي مُشجّعةٌ جداً، وأثنوا على الجهود التي تبذلها الدول، في جميع أنحاء العالم، لإعادة فتح اقتصاداتها بطريقة آمنة.

وأكد الوزراء، مجدداً، التزامهم التام باتفاق “أوبك +”؛ وأهمية تحقيق جميع الدول المشاركة في اتفاق “أوبك+”، مستويات الإنتاج المُستهدفة لها، من أجل تسريع إعادة التوازن إلى سوق البترول العالمية، وأن تقوم الدول التي زاد إنتاجها على النسب المُقررة لها، في أشهر مايو ويونيو ويوليو، بالتعويض عن تلك الكميات.

وأعرب الوزراء، عن أهمية دور العراق في نجاح اتفاقية “أوبك +”.

وأكّد الوزراء، مُجدداً، أن الالتزام الكامل باتفاق “أوبك+”، وبنظام التعويض، سيسرع انتعاش سوق البترول العالمية، لما فيه صالح منتجي البترول ومستهلكيه، وصناعة الطاقة، والاقتصاد العالمي ككل.”

وكشفت وزارة النفط العراقية، أمس، ممثلة في شركة تسويق النفط “سومو”، عن خطتها لشهر أغسطس/ آب للالتزام الكامل باتفاق (أوبك+) تحقيقا لتوازن السوق النفطي.

وقالت “سومو”، إن الخطة تتمثل بإجراء تخفيض إضافي تعويضا لما لم يتحقق خلال الأشهر الماضية من عمر الاتفاق، يصل إلى حدود 400 ألف برميل يومياً خلال شهر أغسطس/ آب، علاوة على ما نص عليه الاتفاق من تخفيض.